X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

اكتشافات أثرية تنبئ عن حياة الأوائل في محافظة بيت لحم

16-04-2014 - 01:14 / حصاد نت

أعلنت وزارة السياحة والآثار وشرطة الاثار الفلسطينية اليوم الثلاثاء، اكتشاف مجموعة من القطع الأثرية والفخارية وبقايا هياكل عظمية تعود إلى قبل 1800 عام قبل الميلاد.

وعثر على تلك القطع في مقبرة تحت الارض تقع في منطقة خلة البد قرب المنطقة الصناعية التي يتم تشيدها في قرية العبيات شرق محافظة بيت لحم، بحضور وزيرة السياحة رولا معايعة وعناصر شرطة السياحة والاثار وعدد من خبراء الاثار الفلسطينية.

مجموعة من الصور لمجموعة من الآثار والقطع الفخارية وبقايا هياكل عظمية يعتقد أنها تعود لكانئات بشرية عاشت في العصر البرونزي المتوسط أي قبل أكثر من 3500 عام.

بدوره أوضح مدير دائرة الاثار في وزارة السياحة محمد غياضة، أن المقبرة أو المغارة المكتشفة هي عبارة عن مدفن يرجع إلى العصر البرونزي المتوسط إي قبل حوالي 1800 عام قبل الميلاد، ويشتمل على مجموعة من الأواني الفخارية باحجام متعددة ومتنوعة كانت تستخدم في الطقوس الدينية واعداد جنائز لدفن بعض المأكولات والسوائل التي كانت تدفن قرب الميت بناء على تقديراتهم لوجود حياة أخرى بعد الموت.

"سر من سكن بيت لحم قبل الميلاد في الآثار المكتشفة"

وأردف غياضة "أن هذا الاكشتاف المهم والعظيم كونه يحتوي على كمية كبيرة من القطع الاثرية، من شأنه أن يعطينا مؤشرا وتوصيفا لسكان مدينة بيت لحم قبل 3500 سنة وتوضيحا لمرحلة الاستقرار والعيش في المدينة والاطلاع اكثر على طبيعة وانماط الحياة التي كانت سائدة في تلك الحقبة".

وأوضح أن هذه القطع الاثرية ستوفر للمؤرخ والباحث الفلسطيني صورة عن العادات والتقاليد التي كانت سائدة في العصر البرنزي المتوسط بالاضافة إلى بعض الطقوس الدينية التي كانت متبعة في دفن الأموات، كما سترشدنا لشخصية وطبيعة المدفونين ومعرفة إذا ما كانوا من أسرة واحدة أم أن الهياكل تعود لاشخاص دفنوا في قبر جماعي.

وتابع "يمكننا ايضا التعرف على الحياة الاقتصادية والاجتماعية وأهم الحرف والصناعات التي كانت منتشرة بالاضافة إلى نوعية الطعام والمزروعات، فضلا عن الكشف عن بعض العلاقات مع بعض الدول المجاورة لفلسطين وخاصة مصر".

ويرجع فضل اكتشاف هذا الموقع إلى المعلومات الاستخباراتية ونتائج تحقيق اجرتها شرطة الاثار في محافظة بيت لحم بعد القبض على مجموعة من مهربي الآثار خلال محاولتهم تهريب قطع اثرية خارج المحافظة قبل عدة ايام.

ويقول ضابط أمن الاثار في شرطة السياحة والآثار خليل مقبل، إنه تم القاء القبض على مجموعة من مهربي الاثار والقطع الاثرية وبحوزتهم ما يقارب 8 قطع اثرية وفخارية، موضحا أنهم اعترفوا خلال التحقيق عن الموقع الذي تم اكتشافه اليوم.

وأوضح مقبل أن جهاز الشرطة ضبطت قبل ايام قرابة 2300 قطعة أثرية كانت في طريقها إلى التهريب.

ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من استخراج جميع القطع الاثرية من الموقع المكتشف خلال 30 يوما حسب تقديرات وزارة السياحة والاثار الفلسطينية. (القدس.كوم)

أضف تعليق

التعليقات