X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

"التوحد" قد يكون مرضاً وراثياً بالأساس

10-03-2015 - 09:07 / حصاد نت/وكالات

كشفت دراسة علمية جديدة أن التوحد تقريباً مرض وراثي في الأساس، حيث إن ما بين 74% إلى 98% من الحالات لها أسباب بيولوجية.

وبحسب ما ورد في صحيفة الـ"إندبندنت" البريطانية، فإن الدراسة التي أجراها مركز الأبحاث الطبي تناولت 516 توأماً، ووجدت أن معدل اضطراب التوحد كانت أعلى في التوائم المتماثلة الذين تشاركوا نفس الحمض النووي. وهو ما يعني أن الحالة موروثة أكثر مما كان يعتقد سابقاً.

ووجدت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "JAMA Psychiatry" للطب النفسي أن الجينات الوراثية هي المسؤولة عن صفات وسلوكيات التوحد في عموم السكان.

وقالت بياتا تيك، مؤلفة الدراسة، إن النتيجة الأساسية هي أن معدلات الوراثة في مرض التوحد مرتفعة. وتظهر هذه النتائج بشكل أكبر أهمية الآثار الوراثية للتوحد على الرغم من الزيادة الكبيرة في معدل انتشار المرض خلال العشرين عاماً الأخيرة.

كما أنها تؤكد أن العوامل الوراثية تؤدي إلى مجموعة متنوعة من مهارات التوحد وسلوكياته في السكان بشكل عام.

وكان موقع "التوحد يتكلم Autism Speaks" قد أفاد بأن العوامل البيئية التي قد ترتبط بمرض التوحد تشمل التعرض لبعض أنواع السموم. كذلك التغذية السيئة للأم أثناء فترة الحمل أو تعرضها لأي عدوى، مما قد يؤثر على الجنين فيما بعد، إضافة إلى الولادة المبكرة التي قد تؤدي إلى المرض أيضاً.(القدس.كوم)

أضف تعليق

التعليقات