X إغلاق
X إغلاق

مجموعة المسائل الآتية قبل دخول رمضان

14-06-2015 - 00:08 / حصاد نت

نضع بين يدي جمهور القراء مجموعة المسائل الآتية قبل دخول رمضان ، والتي يكثر السؤال حولها في هذه الأيام :

أولا : صيام النصف الثاني من شعبان :
ينظر في المسألة :

-إن صام النصف الثاني من شعبان عن واجب كقضاء أو نذر أو كفارة فيجوز اتفاقاً وكذلك لو صامه تنفلاً من كان له عادة صوم من قبل كأن كان معتاداً على صيام الاثنين والخميس أو صيام يوم وإفطار يوم . ( انظر: الدراسات الفقهية على المذهب الشافعي ، الشيخ الشقفة ، ص 470 ، بشرى الكريم ، باعشن الشافعي ،ص 491 ) .
- وأمّا لو صامه تنفلاً ولم يكن له عادة صوم قبل ذلك فمحل اختلاف بين أهل العلم : المختار عدم الجواز وهذا مذهب الشافعية .

ثانياً : قضاء ما فات من رمضان السابق قبل دخول اللاحق :
يجب على من فاته شيء من رمضان أن يقضي الأيام التي فاتته قبل قدوم رمضان آخر ، فلو أخر القضاء ولم يقض ما فاته بغير عذر حتى دخل رمضان آخر أثم بهذا التأخير ولزمه فدية عن كل يوم أفطره مع وجوب القضاء وأما إن كان لديه عذر بالتأخير كمرض أو حمل ونحو ذلك فلا إثم عليه ويلزمه القضاء فقط . ( انظر : حاشية البيجوري ، 1& ) .


ثالثا : نزيف الحامل لا يؤثر على صحة الصوم :
المختار من أقوال الفقهاء أنّ ما تراه الحامل أثناء صومها لا يعتبر من الحيض وإنّما هو دم استحاضة ولذا يلزمها الصلاة والصيام كالطاهرات تماماً وهذا مذهب الحنابلة ، إلاّ أنّهم اعتبروا ما تراه الحامل قبل الولادة بثلاثة أيام فأقل دم نفاس . ( انظر : كشّاف القناع ، 1 257 ، 590) وبناءً عليه يجب على الحامل التي ترى الدم قبل الولادة بأكثر من ثلاثة أيام الصلاة والصيام وأمّا إذا رأت الدم قبل الولادة بثلاثة أيام فأقل فلا تصلّي ولا تصوم ويلزمها قضاء الصوم دون الصلاة .(pls48)

أضف تعليق

التعليقات