X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

حصري لحصاد نت: بيان صادر عن عضو المجلس السيد جمال قدوره يوضح بعض الخطوات القادمة في قضايا متعلقة بالفساد وما إلى ذلك

19-01-2016 - 17:52 / حصاد نت

وصل إلينا بيان صادر عن قائمة "نحف المستقبل " ممثلة بعضو المجلس السيد جمال قدورة ومحاميه السيد أحمد عبدالرؤوف عباس، حيث أعتبر ان هذا البيان اول الغيث وسوف يلحقه بيانات اخرى اكشف  بها عن كل القضايا والعبث والفساد بشكل مفصل لكل قضيه وذلك قريبا جدا بإذن الله . جاء فيه : 

"بيان صادر عن قائمة " نحف المستقبل " ممثلة بعضو المجلس السيد جمال احمد قدوره .              18/01/16 "

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله , اما بعد ,

اهلنا الكرام في نحف الأبيه الشامخه دائما وابدا باذن الله , بعد السلام اتوجه اليكم بهذا البيان الهام املاً في ان نتقاسم الحمل معا وسعيا لتحقيق ما هو خير وافضل لمستقبلنا ومستقبل ابناءنا وبلدنا الحبيب .

بعد مرور حوالي سبع سنوات عجاف علينا وعلى بلدنا , عانينا فيها الامرين من سياسات المجلس المحلي في زمن اللجنة المعينه , رأينا بصيص من نور وأمل بأن تأتي الانتخابات للمجلس المحلي في نحف بما يقلب الموازين ويضفي صبغة عدل واصلاح  بعد الاجحاف والظلم الذي طال كل صغير وكبير وذكر وانثى في بلدنا, كنا نأمل في فرج قريب وفتح ونصر على كل من تسول له نفسه بالتآمر على نحف واهلها , وكان هذا الدافع من وراء خوضي معركة الانتخابات بقائمة عضوية مستقله لا اكون تابعاَ لاحد من مرشحي الرئاسه ولا مواليا الا لنحف واهلها ومصلحتها العامة , ولقد اوليتموني ثقة وامانة ثقيلة الحمل تنأى الجبال عن حملها وأسأل الله ان يوفقني لحملها وادائها على احسن وجه واقوم سبيل .

بعد مرور عامين على تولي المجلس المحلي الحالي  وانا عضو فيه حاولت جاهدا ان اغير مما نعلمه كلنا من اوضاع مستشرية ٍفي المجلس واعطيت الفرصة تلو الاخرى لكي يكون هناك أي تغيير للاحسن الا ان الوضع زاد اكثر مما كان عليه وحتى هذا اليوم نرى الى أين  آل  بنا الحال .

لقد يئست من ان اجد في هذا المجلس من يكون ظهيرا للحق ناصرا له يقف وقفة حق وينطق شهادة حق ليقول للباطل لا ويحق الحق ولو كره الكارهون , ولقد وفقني الله بجمع الوثائق والدلائل التي تثير الشكوك الى وجود قضايا فساد كثيرة وبدلا من ان اجد من يؤيدني ويقف الى جانبي وجدت الصدود والعداء واعلان حرب شعواء  على كل كلمة حق تقال وانني اعلم ان هذه الحرب قد يكون من نتائجها محاولة المساس بي بكل الوسائل والطرق الا ان ثقتي بالله لا تجعلني اخشى خوض هذه الحرب وارجو ايضاً دعمكم ومؤازرتكم .

من هنا ولكي لا اطيل عليكم لقد قررت ان اتوجه للقضاء والقانون , حاملاً ما معي من وثائق تشكك بوجود قضايا فساد اداري ومالي في المجلس طالباً العون من الله ان يسدد خطاي ويوفقني لما فيه خير لبلدتنا الحبيبة ومستقبل اولادنا , وانني بعد طلب العون من الله اتوجه اليكم شرفاء هذه القرية , يا من لا تخشون الا الله , يا من تتقون الله بانفسكم واهليكم وبلدكم , يا من لا ترضون الذل والهوان , يا اهل الكرامة  والنخوة والشهامة  والعزة , يا اهلي واخوتي واحبتي في نحف , اتوجه اليكم لكي نتكاتف جميعا ونتعاون لوقف هذا الاجحاف اللاحق بنا جميعا ولنوقف كلَ عند حده بالقانون والعدالة في اروقة المحاكم والمؤسسات الحكومية التي لها شأن في ذلك .

ان المطلب اليوم ان نشد ازر بعضنا بعضاً وان تقوم لجنة شعبية من كل الاطياف شيباً نأخذ برايهم ونستفيد من حكمتهم وشباباً يقفون وقفة الابطال نصراً للعدل والحق لكي تقوم هذه اللجنة بالعناية والمتابعة لمجريات الامور في كل مؤسسات الدولة التي سنتوجه اليها من اجل معالجة وملاحقة القضايا التي سنقدمها , وانني اذ اطلب تشكيل لجنة من كل العائلات همها الواحد الوحيد هو نحف وابناؤها عامة كافة لا مصالح ضيقة ولا منافع شخصية ولتكن نيتنا خالصة لوجه الله لكي يوفقنا الله ويسدد خطانا .

ان الوازع والدافع الذي دفعني الى هذا المطلب  يأتي من حس  المسؤولية والامانة لانني لا استطيع ان احمل هذا الحمل لوحدي وانني بهذا واذ اوليتموني ثقتكم وانتخبتموني لعضوية المجلس اعيد اليكم جزئاً من المسؤلية والامانة لنحملها معا لما فيه صلاح بلدتنا ولنغير ما بنا وما بانفسنا لعل الله يغير الامور الى احسن حال .." والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون"  , " وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد "  .

هذا البيان هو اول الغيث وسوف يلحقه بيانات اخرى اكشف  بها عن كل القضايا والعبث والفساد بشكل مفصل لكل قضيه وذلك قريبا جدا بأذن الله .

لا بد من كلمة صدق  وحق تقال في هذه الفسحه نشيد بها بالمحامي ابن نحف النزيه الشريف احمد عبد الرؤوف عباس الذي وقف وقفة الرجال الى جانب الحق واطلب منه ان يكمل معنا في هذه المعركه  حتى النهاية مشكورا .

     والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
جمال قدورة
عضو المجلس المحلي نحف " .


 

أضف تعليق

التعليقات