X إغلاق
X إغلاق

حوادث الطرق وكيفية تقليلها

10-05-2014 - 12:52


أصبحت الحوادث المرورية تمثل وبشكل كبير هاجساً وقلقاً لكافة أفراد المجتمع، وأصبحت واحدة من أهم المشكلات التي تستنزف الموارد المادية والطاقات البشرية وتستهدف المجتمعات في أهم مقومات الحياة والذي هو العنصر البشري إضافة إلى ما تكبده من مشاكل اجتماعية ونفسية وخسائر مادية ضخمة، مما أصبح لزاماَ العمل على إيجاد الحلول والاقتراحات ووضعها موضع التنفيذ للحد من هذه الحوادث أو على أقل تقدير معالجة أسبابها والتخفيف من آثارها السلبية .

وكما هو معلوم لدى الجميع، فإن العناصر التي تتشارك في المسئولية في وقوع الحوادث المرورية هي السائق ( العنصر البشري ) والطريق والمركبة، وبناءً لمنظمة الصحة العالمية، تحصد الحوادث المرورية أرواح أكثر من مليون شخص سنوياً، وتصيب ثمانية وثلاثون مليون شخص ( خمسة ملايين منهم إصابات خطيرة ) .


أنـواعـهـا :
بين سيارات متقابلة ( وجه لوجه ) .
تصادم على شكل زاوية ( تصادم بين سيارات عند التقاطعات ) .
تصادم من الخلف ( سيارات تسير في نفس الاتجاه ) .
تصادم جانبي .
تصادم أثناء الدوران ( الالتفاف ) .
صدم سيارة متوقفة .
صدم جسم ثابت .
حادث لسيارة واحدة ( عادة انقلاب او فقد السيطرة على السيارة ) .
دهس مشاة .
صدم دراجة .
صدم حيوان .

أسـبـابـهـا :

تعب و إرهاق السائق .
انشغال السائق عن القيادة .
عدم التقيد بأنظمة المرور .
التهور في القيادة .
عدم صيانة السيارة ( المركبة ) أو فحصها .
أحوال الطريق ( أعمال على الطريق ، منحنيات خطيرة ، عدم وجود عوامل السلامة ) .
أحوال الطقس ( مطر ، ضباب ، رمال ) .
تجاوز السرعة المسموح بها .
نقص كفاءة السائق .
نقص كفاءة وتجهيز وسيلة النقل ( المركبة ) .
المخالفة المرورية .
نقص الانتباه والتركيز من السائق .
القيادة في ظروف مناخية غير مناسبة .
القيادة في حالات نفسية وإنفعالية قوية .

 

كـيـفـيـة الـتـقـلـيـل مـنـهـا :


زيادة الوعي عن طريق وسائل الاعلام المختلفة .
تكثيف الدوريات على الطرق السريعة .
تشديد العقوبات على المخالفين .
اقامة المحاظرات والندوات في المدارس وخاصة ا المتوسطة والثانوية لتوعية الطلاب باضرار السرعة .

أضف تعليق

التعليقات