X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

5 سُلطات محلية عربية وقعت على وثيقة "عهد المساواة"

24-04-2016 - 23:12 / حصاد.نت/ وكالات

بمبادرة من جمعية نساء ضد العنف وجمعية الزهراء للنهوض بمكانة المرأة أقيم يوم السبت 23.4.2016 في قاعة سينمانا في الناصرة يوم دراسي لتوقيع 5 سُلطات محلية عربية على "عهد المساواة".

افتتحت اليوم الدراسي عريفة البرنامج رشا عيساوي، مركزة المرافقة ومشروع تمثيل النساء في اماكن صنع القرار في جمعية نساء ضد العنف، التي رحبت بالحضور واكدت على اهمية دور المرأة في تطور المجتمعات وعن اهمية التوقيع على عهد المساواة والذي هو نتاج عمل مشترك بين جمعية نساء ضد العنف وجمعية الزهراء للنهوض بمكانة المرأة، ومن ثم دعت مديرة جمعية نساء ضد العنف، نائلة عوّاد – راشد ومديرة جمعية "الزهراء للنهوض بمكانة المرأة"، وفاء شاهين-إطراد لالقاء كلمات الجمعيات.

اكدّت نائلة عوّاد – راشد من خلال كلمتها على اهمية تمثيل واسماع صوت النساء في كل القضايا الحارقة بالمستوى المحلى والسياسي العام واهمية مشاركة النساء في العمل البلدي وان الدور الاكبر لتحقيق هذا يقع على عاتق السلطات المحلية والتي من مسؤوليتها النهوض بمكانه المرأة في بلداتنا العربية. كما أضافت وفاء شاهين إطراد في كلمتها مؤكدة اهمية المسار الذي بدأته الجمعيتين منذ ما يقارب السنتين مع السلطات المحلية واهمية وضع برامج عملية واضحة وخطط تضمن حقوق النساء في الثلاث قضايا التي تم التوقيع عليها وهي: تمثيل النساء، حق النساء في العمل ومنع العنف ضد النساء.

تلى الكلمات عرض لبحث نساء ضد العنف عن "دور السلطات المحلية في ازالة المعيقات امام تشغيل النساء" قدمه الباحث الاقتصادي لبيب شامي والذي قد فحص كيفية تعامل المجلس المحلي مع ازالة المعيقات امام النساء للخروج للعمل وقد شارك فيه 20 مجلس محلي. اظهرت نتائج البحث انه بالرغم من التقدم في الخدمات التي توفرها السلطات المحلية للمواطنين لكننا رأينا ان التقصير واضح في تطوير البنى التحتية والخدمات وتقصير من قبل السلطات المحلية في مسؤوليتها بالتعامل بجدية اكبر لتحسين الظروف وازالة المعيقات بهدف تشغيل النساء.

ثم لخصت مركزة المرافعة في تمثيل وتشغيل النساء في جمعية نساء ضد العنف، سوسن توما-شقحة، دورنا كأقلية فلسطينية ومجتمع عربي التكاتف لرفع نسبة النساء في العمل بالاضافة للمساهمة والتأثير والمطالبة بخطط تطويرية حكومية لتشجيع النساء وملائمتها واحتباجاتنا كنساء ومجتمع، وتطوير مجتمعنا في رفع مكانة النساء وضمان حقها في الاستقلال الاقتصادي و في تحقيق ذاتها والتواجد في الحيز العام والتمثيل في مواقع اتخاذ القرار لنبني مستقبل مشرف لنا في بلداتنا.

وفي مداخلة للنائب عايدة توما- سليمان، اشادت بالبحث الذي تم عرضه واهمية النتائج التي كشف النقاب عنها والتي تضحد المقولة المؤسساتية ان النساء العربيات هن اللواتي يقيدن اندماجهن في سوق العمل واكدت انه منذ بدأ النضال من اجل عمل النساء العربيات عرفت النساء صياغة احتياجاتهن وضرورة تغيير السياسة الرسمية في هذا المجال. ثم اعلنت عن الانجاز الذي حصدته للمستشارات للنهوض في مكانة المرأة في السلطات المحلية وذلك عن طريق تحصيل ميزانية 5 ميليون شيكل سنوياً ولمدة 5 سنوات خصصت لبرامج عمل المستشارات في السلطات المحلية، وسيتم بالتعاون مع نساء ضد العنف عرض المناقصة في يوم دراسي مع رؤساء السلطات المحلية سيعلن عنه قريباً.

في نهاية اليوم عرضت نوال حنيف، مديرة المشاريع في جمعية الزهراء، عهد المساواة على الحضور وتم التوقيع مع رؤساء السلطات المحلية على عهد المساواة. السلطات التي وقعت على الوثيقة هي: مجلس محلي البعنة، بلدية طمرة، مجلس محلي ابو سنان، مجلس محلي المشهد ومجلس محلي يركا. كما شارك باليوم الدراسي رئيس مجلس محلي يافة الناصرة ومستشارات من عدة سلطات محلية ومنها شفاعمرو، الزرازير، عرابة، بيت جن، البعنة والناصرة. 

 

 

بكرا

أضف تعليق

التعليقات