X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

حلب تنزف- 250 قتيلًا في 9 أيام.. روسيا: لن نضغط على الأسد لوقف القتال لأن حلب جزء من الحرب

01-05-2016 - 09:59 / وكالات

قالت الأمم المتحدة إنّ "النظام السوري يقترف المجازر في حلب وهذا يعتبر استخفافا شنيعا بحياة المدنيين، بعد مقتل ما لا يقل عن 250 شخصًا بينهم أطفال ونساء، في غضون 9 أيام من القصف المستمر". وكشفت وزارة الخارجية الأميركية أنها "تعمل على مبادرة محددة لوقف تصعيد القتال في سورية، معتبرة أن إنهاء العنف في حلب يمثل أهم أولوية".

ويستمر الاقتتال اليوم الأحد، لليوم العاشر على التوالي، وسط صمت دولي حيال الماهد المأساوية التي يصمت أمامها الكلام لدهشة وفظاعة المشهد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن "حكومة الأسد تُصعد الصراع، وتستهدف المدنيين الأبرياء". كما أوضح المتحدث أن "وزير الخارجية جون كيري يعمل على عودة سريان وقف إطلاق النار في كامل سورية، وأن كيري أجرى اتصالات مع مبعوث الأمم المتحدة ومنسق المفاوضات السورية، وحث روسيا على اتخاذ خطوات لوقف انتهاكات حكومة الأسد لوقف العمليات القتالية".

بدوره، قال نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف السبت إن "بلاده ليست بوارد الضغط على الحكومة السورية لاجبارها على التوقف عن قصف مدينة حلب الشمالية بالطائرات، لأن موسكو تؤمن بأن هذه الغارات تساعد في التصدي للمجموعات الجهادية". ونقلت وكالة انترفاكس الروسية عن غاتيلوف قوله: "كلا، لن نضغط على دمشق لأن على المرء الادراك بأن الموقف في حلب هو جزء من الحرب التي نخوضها ضد التهديد الذي يمثله الارهاب".(العرب/ تصوير رويترز)

أضف تعليق

التعليقات