X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

صندوق وسام خميس يوزع 500منحة دراسية لطلاب العرب واليهود لسنة 18 على التوالي

05-06-2016 - 13:11 / حصاد.نت/ وكالات

قامت جمعية وسام خميس لدعم الجامعيين العرب واليهود"، ومقرها في بلدة ديرحنا بتوزيع ما يقارب 500 منحة دراسية على الطلاب الجامعيين للسنة الـ18 على التوالي من الوسطين العربي واليهودي في البلاد، وذلك خلال الاحتفال الكبير الذي نظمته الجمعية صباح يوم اول امس الجمعة في القاعة الرياضية في ديرحنا، بحضور ومشاركة حشد كبير من الطلاب الجامعيين وأهاليهم، وشخصيّات بارزة منها: النائب اكرم حسون ، سمير حسين رئيس مجلس ديرحنا البلد المضيف، والشيخ مامون مطاوع، ومدير منطقة عكا في بنك مركنتيل عوني ابو سالم، ومدير بنك مركنتيل فرع ديرحنا هاني أبو الزلف وطاقم البنك،القاضي زياد صالح . القاضي المتقاعد يوسف اسماعيل . النائب السابق حنا سويد بالإضافة إلى أعضاء لجنة المنح المحاميَيْن مرام حمود ووجيه خطيب، ولافي خميس مدير صندوق المنح والمفتش علي عدوي، وأبناء عائلة خميس وعائلة المرحوم وسام الذي اقيم الصندوق على اسمه، وعدد من الشخصيات المانحة، والسياسيين والمشايخ، في حين تولى عرافة المهرجان الإعلامي ياسر عطيلة مدير صوت وتلفزيون اسرائيل بالعربية، حيث رحب بالضيوف، ومن ثم أعطى نبذة عن الصندوق الأوحد في البلاد، والذي يساوي بين الطلاب عربًا ويهودًا، كما ودعا عددًا من الضيوف المشاركين لإلقاء كلماتهم المقتضبة من على منصة الشرف


وكان من بين المتحدثين رئيس المجلس المحلي الذي أكّد أنّ "القرية ومجلسها المحلي يفتخرون بما يقوم به لافي خميس هو وافراد عائلته الكريمة"، مؤكّدا أنّ "العمل الكبير والسامي الذي تقوم به العائلة، وبدعم من جهات مختلفة يثلج الصدر، ويقوّي الروابط الانسانيّة، خاصّة وأنّ الحديث يدور عن منح لطلاب عرب ويهود على حد سواء، وصندوق كهذا جدير بالدعم".


ويشار إلى أنّ الصندوق أقيم على اسم المرحوم وسام خميس، الذي توفي قبل 23 عامًا عن عمر ناهز الـ18 عامًا في حادث تراجيدي، كان قد بدأ مشواره الجامعي وقد اقتطفته يد الموت بشكل مفاجئ، حيث أشار الوالد الذي أقام الصندوق إلى أنّ العائلة قرّرت رصد كل ما تم توفيره لتعليم وسام، وتوزيعه كمنح على طلاب جامعيين من العرب واليهود كون الفقيد كان ناشطاً في هذا المجال منذ العام 1999.


وأكد خميس أن الجمعية تخصص المنح الممنوحة للجامعيين والملتحقين بالمعاهد العليا من الوسطين العربي واليهودي لدعم التعايش والتعليم العالي وزرع المحبة والسلام، وقد بلغت ميزانية الصندوق لهذا العام 800 ألف شاقل تم توزيعها على 500 طالب جامعي عربي ويهودي، وهذه السنة الـ18 على التوالي يتم فيها توزيع المنح لتقريب القلوب ووجهات النظر بين الشعبين العربي واليهودي في البلاد، حيث أثنى على كل من يساهم في دعم الصندوق والذي يعود مردوده بشكل ايجابي على الجامعيين من الوسطين بدون تفرقة آملاً أن يزيد ريع هذا الصندوق ليتمكن من مد يد العون لطلاب أكثر والذين هم في أمس الحاجة لذلك. وتم توزيع المنح وسط فرحة الطلاب إذ تناول الضيوف والعديد من المشاركين وجبة غداء في مطعم عيش وملح على شرف هذه المناسبة برفقة عائلة خميس التي تعمل الليل مع النهار لتواصل مشوراها من أجل طلاب المستقبل والعلم.

 

بلطف عن الغربال

أضف تعليق

التعليقات