X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

وزير الخارجية المصري: ممارسات إسرائيل ضد الفلسطينيين ليست إرهابًا

22-08-2016 - 16:37 / حصاد نت

أثار وزير الخارجية المصري سامح شكري ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والعالم العربي، على ضوء تصريحات أدلى بها، امس الأحد خلال استقباله مجموعة من أوائل الطلبة في وزارته، حيث إعتبر أنّ" الممارسات ال إسرائيل ية ضد ال فلسطين يين لا تُعتبر إرهابًا"، مشيرًا إلى أنّه:"يمكن إعتبار ما ينفذ من ممارسات إسرائيلية ضد الفلسطيني هو قوة إحتلالية، لكن لا يوجد أي دليل أو شيء يظهر علاقة بين إسرائيل وبين منظمات إرهابية، وبالتالي لا يوجد شيء حاسم يؤدي إلى هذا إستنتاج"، بحسب أقوال شكري.

وتاتي تصريحات شكري هذه بعد شهر ونصف من زيارته المفاجأة إلى إسرائيل. حيث استقبله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مكتبه في القدس. وتًعتبر هي أول زيارة لوزير خارجية مصري لإسرائيل منذ العام 2007.

وقال شكري في مجمل حديثه أيضًا:"لا يمكن أن يوصف الامر بالإرهاب، دون اتفاق دولي على توصيف محدد للإرهاب، وهناك مصطلحات دولية مثل إرهاب الدولة، والذي تمارسه بعض الدول ضد شعوب خارج حدودها، أو قمع معارضين داخل حدودها، لكنها تدور في أطر سياسية". وأضاف:"فلسطين في وجداننا، وسيظل الشعب المصري مهتمًا بهذه القضية، ونعمل مع الفلسطينيين والإسرائيليين لتقريب وجهات النظر، وحث الأطراف على الوصول إلى حل، لكن الأمر معقّد بسبب إرادة إسرائيل السياسية، وبسبب دور المجتمع الدولي، وقدرة الفلسطينيين على الصمود.. نهتم بأن يكون للفلسطيينين حياة اقتصادية ونيابية بعيدة عن الضغوط الخارجية، ونعمل على ذلك في إطار الأمم المتحدة، وعلاقتنا بكل الأطراف، حتى تكون هناك دولة فلسطينية تضيف للوزن العربي، ونظراً لتاريخ إسرائيل فإنها مجتمع عنصر الأمن والأمان فيه مرتفع، ويسعى منذ 48 لإحكام سيطرته على الأراضي لتأمين نفسه"، على حدّ تعبيره.

حماس: شكري أعمى
هذا وردت حركة حماس على تصريحات شكري بأنه شخص أعمى.


خلال إستقبال نتنياهو لشكري في القدس يوليو/تموز 2016 (تصوير مكتب الصحافة الحكومي)

أضف تعليق

التعليقات