X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

6 أسابيع نقلت نيمار من سماء المجد إلى جحيم الفشل

20-04-2017 - 14:33 / وكالات

صعد نجم برشلونة نيمار إلى سماء المجد، قبل ستة أسابيع، حين قاد فريقه لتحقيق أكبر عودة في تاريخ دوري أبطال أوروبا، بالمواجهة التي حسم فيها التأهل على حساب باريس سان جيرمان على أرض الكامب نو.

وحسبما نشرت صحيفة ماركا الإسبانية، فقد عاش نيمار ليلة أمس جحيمًا حقيقيًا، حيث فشل في تحقيق عودة جديدة لبرشلونة أمام يوفنتوس الإيطالي،  والرد على الثلاثية النظيفة التي خسر بها الفريق على السان سيرو، وهو ما جعل دموع النجم البرازيلي تنهمر بعد الخروج من ربع نهائي دوري الأبطال، وخسر فرصة حمل الكأس ذو الأذنين.

بكاء نيمار وصراخه قد يكون له ما يبرره، فأحلام الكرة الذهبية الأولى يبدو أنها بدأت بالتلاشي، بعد الفشل في الوصول لنهائي البطولة الأغلى والأكثر متابعة، وهي التي يلعب رفع كأسها الدور الكبير في تحديد النجم الفائز بلقبها، خاصة في المواسم التي تبتعد عن المونديال أو بطولة الأمم الأوروبية.

خسائر نيمار مستمرة، فحصوله على البطاقة الصفراء الثانية، تعني غيابه عن المباراة الأولى بدور المجموعات في دوري الأبطال القادم، ويضاف ذلك إلى سجله الذي بات يزداد سواء، بغيابه عن الكلاسيكو بعد تصرف طائش في مباراة فريقه مع مالاجا بالليجا الإسبانية.

غاب نيمار عن ليلة ريال سوسيداد التي فاز بها برشلونة بصعوبة كبيرة، ولن يكون موجودًا في مواجهة أوساسونا الأربعاء المقبل، وهو ما يعني أنه لن يكون بإمكانه دخول ملاعب الكرة في المواجهات الرسمية لعشرة أيام كاملة، وهو ما أسقط نيمار خلال ستة أسابيع من سماء المجد، إلى جحيم الفشل. 

https://www.kooora.com

أضف تعليق

التعليقات