X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

موسم اعداد الفريكة في عرابة البطوف

11-05-2017 - 11:57 / حصاد نت

(موقع الصنارة) - تشهد اواخر شهر نيسان كل عام في سهل البطوف موسم إعداد الفريكة بعد نضوج القمح وقبل اصفرار سنابله .كان الآباء والأجداد يقومون بذلك بواسطة حرق البلان والقش الا ان اهل عرابة ابتكروا طرقًا جديدة لإنجاز هذه العملية حيث يتم حرق الخشب تحت مسطح حديدي مع ثقوب لوصول النار للقمح الأخضر ليصبح قمحًا مدخنًا.

وغني عن التذكير ان عرابة التي تشتهر بقطف العكوب وانتاجها وغيره تتميز ايضًا بانتاج كمية كبيرة من الفريكة المتميزة عن باقي البلاد رغم ان إعدادها يحتاج الى جهود كبيرة وخطوره من الاقراب من النيران والدخان المتصاعد من الحرق. .

تعتبر الفريكة من المأكولات الشعبية الفلسطينية التراثية لأهميتها الغذائية حيث تحتوي على اربعة اضعاف كمية الالياف الموجودة بالارز.وكان لا يخلو بيت فلسطيني من مونته من الفريكة التي تراجعت في سنوات مضت الا انها بدأت تعود الى الحياة مع تحول فئات جديدة الى الأكلات الشعبية ومنهم من أعادها طبقًا رئيسيًا ليس على الموائد اليومية فحسب وانما على موائد الأفراح ايضًا .وهي تُبخ مع الدجاج او اللحم او شوربة.

مراسل الصنارة رافق هذا الاسبوع المزارع احمد عيسى زيدان عاصلة وعائلته من عرابه في إعدادهم الفريكة .

وقال المزارع احمد عيسى زيدان عاصلة:" في كل موسم وقبل ان يَصفَر القمح الأخضر نقوم باعداد الفريكه التي يحتاج اعدادها الى عمل شاق وصعب وخاصة في ايام الربيع حيث نشهد ارتفاع درجة الحرارة ومقوم بذلك في الهواء الطلق لساعات. اولاً نقطف رؤوس السنابل ثم ننقلها ونقوم بإشعال النار في الأخشاب وليس البلان كما تعود آباؤنا واجدادنا .هذه العملية تحتاج الى قوى عاملة كما ترى الأبناء والوالدين , كل هذه الجهود ليس من اجل الربح وانما لان انتماءنا للأرض ووجودنا فيها باستمرار هو الأهم , على سبيل المثال سعر كيلو غرام الفريكة النظيفة لا يتعدى ال 25 شاقل ومن غير المتوقع ان يرتفع السعر لكننا سعداء عندما نجمع المحصول ونوفر مونة السنة لجميع لفراد العائلة من الأكلة الشعبية الفلسطينية المفتخرة ونحن لا نريد اكثر من ذلك".

اما حسن محمد ياسين فقال:" كما يبدو فان سهل البطوف لم يرتو بعد لأنه شهد سنوات جفاف رغم ذلك فالموسم جيد وكما ترى ان الارض تتشقق لان القمح شرب المياه. باعتقادي هناك كمية كبيرة من الفريكة هذا الموسم وكما تشاهد منذ الصباح والدخان يغطي سماء سهل البطوف ,اتوقع انخفاظ سعر الفريكة مع الاخذ بالاعتبار شراء الفريكة من الضفة الغربية التي سعرها اقل من عندنا في عرابة".

أضف تعليق

التعليقات