X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

كلمة وتهنئة للمعلمة نهال قشقوش بمناسبة حصولها على لقب معلمة العام في شبكة مدارس نعمت

23-05-2017 - 22:20 / حصاد نت

بقلم الحاج  والمربي حسين قشقوش أبو مؤنس-نحف

بسم الله الرحمن الرحيم,
قال الله في كتابه العزيز: "أفمن اسس بنيانه على تقوى من الله و رضوان خير ام من اسس بنيانه على شفا جرف هار فانهار به في نار جهنم, و الله لا يهدي القوم الظالمين."
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون."
يعتبر اسلامنا العمل وسيلة للرزق و الحلال وعبادة خالصة لله تعالى لكسب الاجر والثواب. اذ يعد حب العمل و الاخلاص فيه عماد النجاح و اساس الفلاح للمسلم و المجتمع عامة. فقد اوجب الاسلام و امر المسلمين بالإخلاص في العمل و اتقانه وجعل جميع العبادات مرتكزة عليه بشكل اساسي. فمن ادى عبادة غير خالصة لله تعالى فانه لا يكسب اجرها, لذلك فعماد الاعمال و العبادات هو الاخلاص الذي يشكل ركيزة البنيان والعمل الصالح والعبادات.
فما اجملها و اعظمها من سورة انزلها الله تعالى ليسميها سورة الاخلاص  التي اختص بها نفسه و اخبر بها عن ذاته فقط سبحانه و تعالى...لتدل على رمزية الاخلاص له وحده الذي لا مثيل له في الارض ولا في السماء. انها سورة من اربع آيات بعد البسملة, قصيرة و موجزة ولكنها عظيمة ومعجزة, و فضل قراءتها و ترديدها عظيم لا يعلمها الا الله تعالى. نزلت لتدل على رمزية الإخلاص لله وحده الذي لا شريك له  والقادر على كل شيء.
ان الشريعة الاسلامية تدعو الى العمل و الانطلاق, وعدم الركون للكسل والبطاله. فالمسلم انسان ايجابي يجب عليه ان ينطلق في هذه الدنيا متنقلا طالبا ما عند الله من خير عميم, وهذا الانطلاق لا يكون الا بالعمل, وعلى الانسان المسلم ان يستشعر مراقبة الله سبحانه الله و تعالى, وان يؤدي عمله على اتم وجه ممكن, لقول رسولنا الكريم : "كلكم راع, وكلكم مسؤول عن رعيته."
فالعمل في الاسلام بكل انواعه ومجالاته المباحة عبادة يؤجر عليها المسلم ان اداها بحقها واخلص فيها بكل ما اتاه الله تعالى من قدرة و امكان. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما من مسلم يغرس غرسا, او يزرع زرعا, فيأكل منه طيرا, او انسان او بهيمة, الا كان له به صدقة". ومن اركان العمل ايضا وجوب ادائه واتقانه على اكمل وجه لانه امانة في يد العامل, وعليه صون هذه الامانة التي وكلت اليه من قبل صاحب العمل, مهما كانت الوظيفة التي يشغلها صغيرة ام كبيرة, ثابته او مؤقته. فالعامل مستأمن على عمله من حيث ساعات العمل و الانتاج والعطاء و التفاني و النية الصادقة اتجاه صاحب العمل ورب العالمين كي ينال مضاعفة الاجر والثواب, وهذا القول ينطبق على جميع الاعمال, و على كل من ولى امرا من امور المسلمين لقول رسولنا الكريم:  " ان العبد اذا نصح لسيده واحسن عبادة الله, فله اجره مرتين."
ولذلك فان عمل المسلم في الحياة الدنيا يعتبر عبادة وجهادا له اذا صحت فيه النية, واذا قدم عمله بإتقان وامانة... فالإنسان مكلف بعبادة الله عز وجل حق عبادته, ومكلف ايضا بواجبات عديدة يؤديها بأمانة واخلاص تجاه نفسه وعائلته ومجتمعه الذي يعيش فيه, فعليه ان يقدم يد العون ويساعد الاخرين على قضاء حاجاتهم  وتسهيل امور حياتهم تحقيقا لقول الله تعالى: "هو انشأكم من الارض واستعمركم فيها". فلا يكفي من الانسان عبادة الله تعالى وترك العمل, بل عليه العمل بجد ونشاط وهمة عالية. فهو مع نجاحه في الدنيا ينال الاجر والتواب من الله سبحانه وتعالى ويساهم في رفع مستوى المجتمع ويمضي به قدما ليعم النفع والصلاح.
لا يوجد شيء افضل من اخلاص الى تقوى, ومن حلم الى علم, ومن صدق الى عمل...فهي زينة الاخلاق ومنتج الفضائل.

وبودي ان اختم كلماتي بتهنئة عطره مفعمة بالحب والتقدير باسمي وباسم الحاجة المربية ام مؤنس والابناء والبنات وافراد العائلة اجمع الى زوجة الابن الغالية "نهال"  ام محمد بمناسبة حصولها على جائزة ولقب افضل معلمة للعام 2017 في شبكة مدارس نعمت ممتنين لها دوام التقدم والنجاح...داعين لها المولى عز وجل بمزيد من الصحة والعافية والعطاء.
اضاءك الله شمعة في دروب العلم والايمان والعطاء ودمت فخرا لعائلتك وبلدك ومجتمعك.


ان لله عبادا عقلوا
فلما عقلوا عملوا
فلما عملوا اخلصوا
فاستدعاهما الاخلاص الى ابواب البر اجمع

 

أضف تعليق

التعليقات