X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

تقنيات سرية للحصول على قسط كاف من النوم بأقل ساعات!

23-07-2017 - 16:48 / حصاد نت\القدس.كوم

اي واحد منا سيكون سعيد إذا ما تم تمديد عدد ساعات النهار لبضع ساعات أخرى، من أجل الحصول على المزيد من الوقت للنوم. لكن هنا سنعرض عليكم مجموعة من التقنيات السريعة التي ستمنحك قسط كافِ من النوم بأقل ساعات مُمكنة، ومن خلالها ستجد بأنك حصلت على مكافأة قيّمة لاستيقاظك في الوقت المناسب فضلًا عن شعورك بالراحة التامة.

ساعات النوم: 4 ساعات (المرحلة الأولى) + ساعتين (المرحلة الثانية) = 6 ساعات

كان أسلافنا ينامون في مرحلتين منفصلتين، والكثير من الخبراء يُوصون بهذه الطريقة، كما أنها الأفضل بالنسبة لمُعظم الناس، كونها الخيار الأكثر راحة، ويُمكن أن تُكملها ب30 دقيقة إضافة من النوم.

“ديماكسيون” – 2 ساعة

ساعات النوم: 4 مراحل من القيلولة لمدة 30 دقيقة كل 6 ساعات = ساعتين

جاء المخترع باكمينستر فولر بتقنية النوم الأكثر فعالية والمُتمثلة في الحصول على القسط الكافي من النوم من خلال وقت مُتقطّع من القيلولة، وادعى بأن هذه التقنية تمنحه النشاط. بعد تطبيقها، تم فحصه من قِبل الأطباء، ووجدوا بأنه في حالة صحية مثالية.

س“سوبرهيومان” – ساعتان

ساعات النوم: 5 مراحل من القيلولة لمدة 20 دقيقة كل 4 ساعات = ساعتين

بالنسبة للكثيرين، فقد كانت هذه التقنية فعالة ومُريحة، إلا أن بها عيب واحد، وهو أنه ليس بإمكانك كسر الجدول وتخطي فترة نوم واحدة، وإلا ستشعر بالنعاس والتعب. هذا الأسلوب هو سر إبداعية ليوناردو دا فينشي وسلفادور دالي.

ساعات النوم: 5 ساعات في الليل + 1.5 ساعة في النهاء = 6.5 ساعة

ونستون تشرشل، أحد عظماء بريطانيا، كان يُطبق هذه التقنية، بحيث كان يذهب للسرير في الثالثة صباحًا، ويستيقظ في الثامنة صباحًا، من ثم ينام لمدة ساعة تقريبًا في فترة ما بعد الظهر. وقد قال تشرشل: “يجب أن تنام في وقت ما بين الغداء والعشاء، وهذا ما أفعله أنا دائمًا، من أجل أن أكون قادرًا على إنجاز المزيد من الأعمال”.

“تسلا” – ساعتين و20 دقيقة

ساعات النوم: ساعتين في الليل + 20 دقيقة في النهار = ساعتين و20 دقيقة

لم ينام المخترع والفيزيائي البارز نيكولا تيسلا إلا لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات في اليوم، وقد سُميت هذه التقنية بعد ذلك باسمه.

“إيفريمان” – ساعتين

ساعات النوم: ساعة في الليل + ثلاثة مراحل من قيلولة (20 دقيقة) خلال النهار

درس العلماء أنماط النوم عند الأطفال والمسنين والحيوانات، ووجدوا بأن الأفيال تتكيف مع تقنية نوم تُعرف باسم “إيفريمان”، بحيث تنام في المتوسط ساعتين في اليوم: ساعة في الليلة ومن ثم 3 أو 4 مراحل من قيلولة تتراوح ما بين 15 – 20 دقيقة خلال النهار. يجب أن يكون هناك فترات متساوية بين مراحل القيلولة.

أضف تعليق

التعليقات