X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

الناشطة هدى صلاح الدين عريدي تلقي خطابًا أمام مجلس حقوق الانسان

30-09-2017 - 10:33 / حصاد نت-العرب

ألقت الناشطة السياسية هدى صلاح الدين عريدي خطابًا أمام مجلس حقوق الانسان التابع للأم المتحدة، مثلت فيه المنظمة الدولية للمحامين ومركز جنيف الدولي للعدالة, حول البند الثامن لأعمال المجلس والذي يشمل "إعلان وبرنامج عمل فيينا" الذي يحُث على الإسهام الحيوي في المجتمع المدني لتحقيق حقوق الإنسان, وجاء فيه: 

"تؤكد المنظمة الدولية للمحامين ومركز جنيف الدولي للعدالة على أهمية حماية حقوق الإنسان ووضعها ضمن الأولويات الرئيسية للمجتمع الدولي وفقًا لإعلان وبرنامج عمل فيينا. بالتالي، نعبر عن قلقنا البالغ تجاه أنشطة مستمرة تقوم بها بعض الحكومات التي تنتهك بشكل صارخ الحقوق الاساسية للإنسان . ويبدو أن هذه الأنظمة تقدم مصالحها على حساب حماية المدنيين. يؤكد الاعلان بشكل خاص على أن هناك حقوق للمرأة الفلسطينية غير قابلة للنقاش والمرأة  بشكل عام. ومع ذلك، فإن حقوق المرأة الفلسطينية تُنتهك بشكل خطير في ظل ظروف ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الغاشم. لذلك، نحُث المجلس على تكثيف العمل مع المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية التي تعمل في مجال الدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان وان ينعكس ذلك على التزامات الدول الأعضاء. علاوة على ذلك، إن التصديق على الاعلان يفرض على الدول الأعضاء التزامًا بمنع التعذيب ومكافحته. ففي بلدان مثل العراق، لا تزال تردنا تقارير واسعة الانتشار عن تعرض المدنيين للتعذيب ولانتهاكات بحق الانسانية من قبل أطراف وميليشيات. نحُث المجلس على اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان حماية المواطنين العراقيين ومعاقبة مرتكبي هذه الجرائم، على أن يتخذ المجلس موقفا حازمًا لتعزيز حقوق الإنسان والتشجيع على التعاون الدولي."

جاءت مشاركتها ضمن أعمال الدورة التدريبية في مجال المرافعة الدولية وآليات عمل مجلس حقوق الانسان التي نظمتها مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان للمرة الثانية بالتعاون مع مركز جنيف الدولي للعدالة.

هدى صلاح الدين حاصلة على شهادة الباكالوريا في العلوم السياسية والعلاقات الدولية وطالبة ماجستير في الديموقراطية والعولمة في الجامعة المفتوحة في تل أبيب وتتحضر لدراسة الحقوق في السنة الدراسية الجديدة, عملت كمستشارة برمانية  للنائب السابق أسامة السعدي, لها نشاطات سياسية وانسانية تطوعية عديدة. كانت قد عملت العام الماضي في لجنة العلاقات الخارجية ولجنة حقوق الانسان الثانوية مع حزب الاشتراكيين الديموقراطيين  برئاسة جاني بيتيلا في البرلمان الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل, كمندوبة عن الحركة العربية للتغيير.

أضف تعليق

التعليقات