X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

صفقة صواريخ اس 400 واتفاقيات أخرى تتوّج قمة بوتين والملك سلمان

06-10-2017 - 14:42 / حصاد نت-العرب

على هامش الزيارة الرسمية التي قام بها العاهل السعودي الى موسكو، وقّعت المملكة العربية السعودية اتفاقاً مع روسيا لشراء منظومة الدفاع الجوي "إس ـ 400"، هذا ومن المتوقّع أن تسفر عن اتفاقات تجارية ضخمة، كما ستتطرق إلى التعاون الثنائي حول القضايا الإقليمية والدولية، من بينها الملف السوري.


بوتين والعاهل السعودي

وقال بوتين في مستهلّ لقائه الملك سلمان، في الكرملين، إن هذه الزيارة "ستعطي زخماً قوياً لتطوير العلاقات بين البلدين"، وأشار إلى أن "هذه أول زيارة لملك سعودي لروسيا في تاريخ العلاقات بين البلدين"، معتبراً "هذا حدث بارز جداً".

الملك السعودي، تحدّث من جهته عن "توافق" بين الرياض وموسكو حول كثير من الملفات، مؤكداً حرص السعودية على تعزيز العلاقات مع روسيا "لخدمة الاستقرار العالمي". ودعا الملك سلمان إلى تأسيس "مركز أممي لمحاربة الإرهاب"، مشدداً على حرص المملكة على "محاربة التطرف والإرهاب وتجفيف منابع تمويله".

وفي الملفات الإقليمية، شدد الملك السعودي على ضرورة "وقف تدخلات إيران في الشؤون الداخلية لدول المنطقة"، وأكد على دعم الرياض الحل السياسي للأزمة في سوريا، كما وأكد على أهمية "الحفاظ على وحدة العراق وسلامة جبهته الداخلية".

وقبيل استقباله الملك سلمان، أكد بوتين على الأهمية التي توليها روسيا للعلاقات مع المملكة، معتبراً أن الزيارة "تشكل منعطفاً أساسياً لتطوير التعاون". وجاء في بيان صادر عن الكرملين أن "المناقشات ستشمل كل نواحي التعاون بين البلدين، والمسائل الدولية الأكثر إلحاحاً، مع توجيه اهتمام خاص للأوضاع في الشرق الأوسط، وسبل تسوية الأزمات في المنطقة". كما أعلن الكرملين أن التعاون العسكري "وارد" في أجندة لقاء الملك سلمان مع بوتين.

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة "كومرسانت" الروسية أن هذه الزيارة ستشهد اتفاقاً على تسليم المملكة أسلحة روسية "بما في ذلك أنظمة للدفاع الجوي اس-400 (...) تبلغ قيمتها اكثر من ثلاثة مليارات دولار". ونقلت صحيفة عن مصادر في قطاع الصناعات العسكرية، قولها إنه إذا تمّ التوصل إلى اتفاق خلال القمة الروسية-السعودية، فقد توقع العقود رسمياً في نهاية تشرين الأول/اكتوبر.

وأفادت الصحيفة نقلاً عن مصدر دبلوماسي قوله إن زيارة الملك السعودي "أُعد لها منذ سنوات"، وأضاف "الآن بات كل شيء مرهونا بالاتصال الشخصي بين رئيسي الدولتين".

وعلى هامش القمة، وقعت موسكو والرياض 10 اتفاقات تعاون، شملت قطاعات الاتصالات، تقنية الاتصالات، والزراعة. ووُقعت مذكرة تفاهم لتأسيس منصة استثمارية في قطاع النفط، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم في قطاع التقنيات العسكرية.

وكان وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك قد صرّح في وقت سابق أن الرياض "ستخصص مليار دولار لمشاريع مشتركة في قطاع الطاقة" مع روسيا، دون أن يضيف تفاصيل.

 (تصوير:Reuters) 

أضف تعليق

التعليقات