X إغلاق
X إغلاق

ميسي يرفض ان يُهزم برشلونة امام إشبيلية

01-04-2018 - 09:41 / حصاد نت

 

 

قاد النجم الأرجنتيني الكبير ليونيل ميسي فريقه برشلونة للخروج متعادلاً أمام مضيفه إشبيلية وقاد البلوغرانا لتحويل تأخره الى تعادل بطعم الفوز بنتيجة 2-2 ببطولة الليغا.

وفضل أرنستو فالفيردي مدرب الفريق أن يبدأ اللقاء بالتشكيلة الآتية: "تير شتيغن , أومتيتي , بيكيه , سيرجي روبيرتو , خوردي البا , باولينيو , راكيتيتش , إنييستا , كوتينيو , ديمبيلي , لويس سواريز".

وجلس ميسي على مقاعد البدلاء حيث فضل المدرب إراحته لمباراة روما الهامة ببطولة دوري أبطال أوروبا ولكن منذ الوهلة الأولى بدى برشلونة بدون ميسي كالجسد بلا روح ولا يوجد عقل مدبر وكان إشبيلية الطرف الأفضل والأخطر.

وسيطر أبناء الأندلس على مجريات اللعب بشكل كبير وهددوا مرمى برشلونة بالعديد من الهجمات الخطيرة وتألق تير شتيغن وأخرج العديد من الكرات الخطرة.

وأسفر ضغط إشبيلية على إستقبال الشباك الكتالونية لأولى الأهداف والذي سجله فرانكو فازكويز في الدقيقة 36 من أحداث اللقاء.

وفي الشوط الثاني إستمر الاداء على ذات الوتيرة ضغط وتألق من إشبيلية تراجع وسوء أداء لبرشلونة وهو ما أسفر عن إستقبال الهدف الثاني عن طريق لويس مورييل في الدقيقة 50.

وعقب الهدف الثاني قرر أرنستو فالفيردي إقحام ليونيل ميسي في محاولة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه ومع بداية دخوله شعر الجميع بخطورة قوية لبرشلونة ولولا يقظة الدفاع في العديد من الكرات لاستقبل اصحاب الأرض العديد من الأهداف.

ومع دخول ميسي ظن الجميع أن إشبيلية سوف يتراجع ولكن هذا لم يحدث وظل أصحاب الأرض على نفس الاداء بل وأهدروا العديد من الفرص التهديفية الخطيرة أيضاً.

تابعوا حساب الكرة السعودية على إنستغرام

وقرر فالفيردي الدفع بجميع أوراقة الهجومية املاً في إحراز ولو هدف حيث دفع بالثنائي دينيس سواريز وباكو الكاسير وبدأ برشلونة في الضغط القوي بحثاً عن هدف.

وفي الدقيقة 88 نجح الأوروغوياني لويس سواريز في إدراك التعادل للنادي الكتالوني من متابعة رائعة لينجح في تقليص الفارق لبرشلونة.

ولم تمر دقيقة على هدف سواريز حتى فاجىء ميسي الجميع بهدف أكثر من رائع من تصويبة قوية من خارج المنطقة تسكن شباك إشبيلية وسط فرحة الجميع من برشلونة الذي واصل سجله الخالي من الهزائة بالليغا هذا الموسم.

https://arabia.eurosport.com

 



أضف تعليق

التعليقات