X إغلاق
X إغلاق

تستمر لعبة مريم بحصد المزيد من الأرواح.. انتحار شاب مصري شنقًا

12-04-2018 - 17:27 / حصاد نت\العرب

ستمر ألعاب الإنترنت، في حصد المزيد من أرواح الشباب؛ حيث تسببت لعبة "مريم" الشهيرة والقاتلة، والتي تشبه لعبة "الحوت الأزرق" ، في انتحار شاب مصري من محافظة الدقهلية، شمال البلاد.

وعثرت أسرة الشاب "محمد ر أ" البالغ من العمر 21 عاما والذي يدرس في كلية الحقوق عليه منتحرا شنقا في غرفته بمنزله بقرية كفر الطويلة في محافظة الدقهلية.

وتبين أن الشاب كان يلعب لعبة مريم الشهيرة على الإنترنت وتغيب عن أسرته لفترة كبيرة، وعندما دخلوا غرفته اكتشفوا انتحاره شنقا، وأنه كان يلعب لعبة مريم القاتلة على الإنترنت.

من المهم جدًّا أن تحذّروا أبناءكم من مخاطر مثل هذه الألعاب على الانترنت، وأن تراقبوهم جيّدًا، على أي المواقع يدخلون ويسجّلون فيها، هذه ليست الحادثة الأولى التي ينتحر فيها شابا او مراهقا بسبب مثل هذه الألعاب الخطيرة، الانتحار أصبح بالعشرات ولم يعد مجرّد حادثة عابرة.

أضف تعليق

التعليقات