X إغلاق
X إغلاق

الحل السحري لتشفير حسابك على واتسآب

26-04-2018 - 11:18 / حصاد نت

"القدس" دوت كوم- بعد اعتراف شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بأنها تخترق خصوصية مستخدميها، بدأ كثير من مستخدمي تطبيق التراسل الفوري الشهير “واتسآب” يشعرون بالخوف.

ومن المعروف أن “واتسآب” مملوكة لشركة “فيسبوك”، وتقارير عديدة أشارت إلى أن موقع التواصل الشهير يستخدم ويحتفظ بنسخة من بيانات مستخدمي “واتسآب”.

رغم أن “واتسآب”، أعلنت في فترة سابقة عن أنها تتبع منظومة التشفير الكاملة “End to End”، التي لا تسمح لأي طرف ثالث بالاطلاع على المحادثات أو الدردشات الخاصة بالمستخدمين، إلا أن المخاوف ظلت مستمرة.

لكن، كيف يمكن أن تحافظ على “التشفير” الكامل لحسابك، وألا يمكن لأي طرف ثالث، حتى لو “فيسبوك” نفسه الاطلاع على بياناتك الشخصية أو الاحتفاظ بأي نسخ لها على خوادمه.

يقدم موقع “جادجيتس ناو” التقني المتخصص الحلول السحرية، لكي تتمكن من تنفيذ ذلك الأمر.

وجاءت تلك الحلول على النحو التالي:

أولا:

— إذا كنت قمت بتحميل التطبيق فعليا على هاتفك، أزل التطبيق، وقم بتحميله مرة أخرى.

— عند تحميله مجددا، وأنت تقوم بعمليات التثبيت، ستظهر لك رسالة تطلب منك مشاركة بياناتك مع “فيسبوك”.

— ارفض تلك الرسالة، واطلب عدم مشاركة بياناتك مع “فيسبوك”.

ثانيا:

— إذا لم ترغب في إزالة التطبيق وتحميله من جديد، يمكنك الذهاب إلى إعدادت التطبيق.

– اختر أيقونة “الحساب”، ثم قم بإلغاء تفعيل خيار “مشاركة بيانات حسابك” (Share my account info).

— لكن عليك أن تحذر أن تلك الخطوة فعاليتها ستستمر لـ30 يوما فقط، وعليك أن تدخل بعدها لإلغاء التفعيل مرة أخرى.

تطمينات واتساب

وكان واتساب طمأن تطبيق مؤخرا مستخدميه أن كل بياناتهم الموجودة عليه، وكذلك اتصالاتهم يتم حمايتها، ولا تتعرض لأي خرق، مع سياسية “التشفير التام” التي يتبعها منذ 2016.

وأكد أنه لا يوجد أحد في استطاعته قراءة الرسائل النصية، أو الاستماع للمحادثات الصوتية، حتى “واتسآب” نفسه، وفقا لموقع “غادغيتس 360”.

وأنشأ تطبيق “واتسآب بيزنس” قسما جديدا خاص بالأسئلة الشائعة من جانب مستخدميه.

وتحت عنوان في القسم يحمل عنوان (التشفير التام لرسائل الأعمال)، قالت “واتسآب”: “يتم تأمين كل رسائل واتصالات “واتسآب”، بطريقة “التشفير التام”، وهذا يضمن لك والشخص الذي تتواصل معه فقط إمكانية قراءة رسائلكما أو الاستماع إلى مكالماتما، ولا يوجد طرف ثالث في إمكانه الوصول إليها، حتى”واتسآب” نفسه”.

وردا على مخاوف من أن الرسائل والاتصالات بين المستخدمين والشركات، في تطبيق “واتسآب بيزنس” غير آمنة، فردت “واتسآب”، أن التشفيبر التام كان جزءا من الشركة منذ نيسان/أبريل 2016، ولكن مع بدئها مؤخرا في دفع تطبيق “واتسآب بيزنس” لكي يكون في المقدمة، فقد أصبح هاما جدا التأكيد الآن، على أن الرسائل والمكالمات التي يتم تداولها من خلال “واتسآب بيزنس” آمنة، مثل البيانات والاتصالات التي تجري من خلال تطبيق “واتسآب” العام.

وبينما أن الرسائل التي يتم تسليمها إلى الأنشطة التجارية، تتم بطريقة “التشفير التام”، فيجدر الإشارة إلى أن “واتسآب” لا تضمن خصوصية الاتصالات التي تتم بين الشركات والمستخدمين، وهذا يعني أنه عند الاتصال بنشاط تجاري، هناك فرص في رؤية رسائلك من قبل العديد من الأشخاص في هذا النشاط التجاري.

وتشير “واتسآب” إلى أن هناك بعض الشركات، قد توظف شركة أخرى لإدارة اتصالاتها التي يمكنها استخدام بياناتك.

وقالت: “الشركة التي تتواصل معها تقع على عاتقها مسؤولية التأكد من أنها تتعامل مع رسائلك وفقا لسياسة الخصوصية الخاصة بها، ولمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بذلك النشاط التجاري مباشرة”.

أضف تعليق

التعليقات