X إغلاق
X إغلاق

المجلس المحلي في البعنة يوزع منحا دراسية 200 الف شيقل بشراكة مفعال هبايس

29-04-2018 - 17:49 / حصاد نت

المجلس المحلي في البعنة يوزع منحا دراسية

بادر المجلس المحلي في قرية البعنة، أمس السبت، إلى توزيع 20 منحة دراسية على طلاب أكاديميين وجامعيين بقيمة 10 آلاف شيكل لكل منهم، وذلك بالتعاون أيضًا مع مفعال هبايس.

وقد عقدت جلسة بين الطلاب وإدارة المجلس المحلي، حضرها كل من رئيس المجلس، الحاج عباس تيتي، مستشاره ذياب تيتي، رئيس لجنة التربية والتعليم حسن بكري ونائب الرئيس عزمي إلياس.

وجرى خلال الجلسة تسليم الطلاب مستند موّقع من المجلس المحلي حول تحويل 5 آلاف شيكل إلى حساباتهم البنكية، على أن يتم تحويل القسم الآخر خلال الأشهر المقبلة.

وضمت قائمة الطلاب الذين استحقوا المنح بعدما تم اختيارهم على يد لجنة خاصة كل من: نعمات تيسير تيتي، محمود محمد عساف، فاطمة محمد عابد، منار حصارمة، مرشود أيوب، جنان نواف بدران، ديانا بدران، أحمد سميح بكري، مرام حصارمة، مرام سواعد، نوال بدران، سارة محمد تيتي، عبير ميعاري، مريم حسون، صابرين علي، آمنة بدران، نجدية حصارمة، غدير تيتي، ريما جريس وربيع خليل.

وألقت الطالبة ريما جريس كلمة باسم الطلاب، أعربت من خلالها عن شكرهم وامتنانهم للمجلس المحلي تقديرا لجهوده التي يبذلها في كل ما يتعلق بالتربية والتعليم، كما طالبت بمواصلة دعم الطلاب من أجل تعزيز مستوى التعليم في القرية.

وبهذا الصدد، قال رئيس مجلس محلي البعنة، الحاج عباس تيتي، إننا "من هنا إذ نبارك لطلابنا الذين لا يستحقون المنح الدراسية وحسب، إنما كل كلمة طيبة وجهد نبذله حتى يتسنى لهم إكمال مسيرتهم التعليمية، باعتبار أنه بدون العلم لا يمكن لأي حضارة أو مجتمع أن يتقدم".

وأضاف أنه "من هنا أشكر زملائي في السلطة المحلية كل من رئيس لجنة التربية والتعليم، حسن بكري، والنائب عزمي إلياس، فهما الوحيدان اللذان حضرا هذا الاجتماع الهام باعتبار أنه لا يوجد هناك قضية أثمن من التربية والتعليم".

وأكد أننا "نشكر من عمل وساهم حتى إخراج هذه المنح الدراسية إلى حيز التنفيذ، لا سيما وأن اختيار الطلاب تم بعد جهود جبارة جدا وبعدما رأت اللجنة التي وكلت لهذا الغرض بأنهم هم أصحاب الاستحقاق".

وأشار إلى أنه "خلال الفترة القريبة المقبلة سنقوم بتوزيع 270 منحة دراسية أخرى بقيمة 1500 شيكل لكل طالب وطالبة، وبالتالي فإن هذا من دوافع سرورنا واعتزازنا في المجلس المحلي بأن نقوم بدعم مسيرة طلابنا آملين من الله أن يكون النجاح والتفوق من حليفهم".

وختم تيتي بالقول إن "مثل هذه المبادرات لم تكن موجودة قبل استلامنا إدارة المجلس المحلي، ونحن إذ نقول من هنا إن أهل بلدنا يستحقون كل خير ونحن سنواصل العمل في نفس الطريق ورفع راية التربية والتعليم حتى تبقى قريتنا شامخة بطلابها وأهلها".

أضف تعليق

التعليقات