X إغلاق
X إغلاق

اليويفا يوقف بوفون 3 مباريات لطرده ضد ريال مدريد

06-06-2018 - 08:21 / حصاد نت

أبوظبي - سكاي نيوز عربية
بعد إعلان المنتخبات المشاركة في مونديال روسيا 2018 عن قوائمها النهائية، والتي ضمت 736 لاعبا من مختلف قارات العالم، برزت أسماء معينة لما تمتلكه من مواصفات جسدية، وتواجد اسمان سعوديان بالتحديد في قائمتي أثقل وأخف اللاعبين وزنا.
الأثقل وزنا

نال اللاعب رومان توريس من بنما لقب اللاعب الأثقل وزنا في المونديال بوزن 99 كغ، تلاه كل من حارس المنتخب السعودي عبد الله المعيوف والمدافع الإنجليزي هاري ماغواير واللاعب الدنماركي يانك فيستغارد، وجميعهم يشتركون في نفس الوزن (98 كغ).

أما الغريب في هذه القائمة حضور اسم من منتخب كوريا الجنوبية، الذي اشتهر بالخفة والسرعة، حيث احتل المهاجم كيم تشن ووك المركز الخامس على لائحة اللاعبين الأثقل وزنا في مونديال روسيا (97كغ)، حيث يتفوق كيم عن ثان أثقل لاعب بالمنتخب الكوري، وهو الحارس كيم جين يون، بأكثر من 15 كغ.

الأخف وزنا

أما بالنسبة للأخف وزنا فكان التفوق للمنتخب الياباني وتحديدا اللاعب تاكاشي إينوي بـ 59 كغ فقط، تلاه في المرتبة الثانية اللاعب الإنجليزي جيسي لينغارد بـ 60 كغ، أما المرتبة الثالثة فضمت أسماء 5 لاعبين من بينهم السعودي محمد البريك.

البريك يشترك مع لاعبي أوروغواي نانديز ولوكاس توريرا والبلجيكي دريس مرتنز والبرتغالي جواو موتينيو بنفس الوزن (61 كغ).

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إيقاف حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي جيانلويجي بوفون ثلاث مباريات على خلفية تلقيه بطاقة حمراء مباشرة أمام ريال مدريد الإسباني في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

 

وأكد الاتحاد الثلاثاء أن لجنة الأخلاقيات التابعة له "قررت إيقاف لاعب يوفنتوس جيانلويجي بوفون لثلاث مباريات في منافسات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم".

وكان الحارس الذي أعلن في أيار/مايو رحيله عن "السيدة العجوز" الموسم المقبل، قد تلقى بطاقة حمراء مباشرة في إياب ربع النهائي ضد النادي الملكي، لاعتراضه بشدة على قرار حكم المباراة الذي منح ريال ركلة جزاء في اللحظات القاتلة من المباراة.

وأقيمت المباراة على ملعب سانتياغو برنابيو التابع لريال مدريد حامل اللقب في 2016 و2017، في 11 نيسان/أبريل الماضي، وتقدم يوفنتوس خلالها 3-صفر حتى اللحظات الأخيرة. وكانت هذه النتيجة تعني أن المباراة ستمتد لوقت إضافي، نظرا لفوز ريال على ملعب يوفنتوس ذهابا 3-صفر.

إلا أن حكم المباراة الإنكليزي مايكل أوليفر، منح الفريق المضيف ركلة جزاء مثيرة للجدل في الوقت القاتل، اثر عرقلة مدافع يوفنتوس المغربي المهدي بن عطية للاعب ريال لوكاس فاسكيز في منطقة الجزاء، ما أثار اعتراضات شديدة من لاعبي يوفنتوس وفي مقدمهم بوفون.

ونفذ البرتغالي كريستيانو رونالدو ركلة الجزاء بنجاح، ليتأهل ريال إلى الدور نصف النهائي حيث تخطى بايرن ميوينخ الألماني (4-3 بمجموع الذهاب والإياب)، ويواصل مسيرته إلى النهائي ليفوز على ليفربول الإنكليزي 3-1، ويحقق لقب المسابقة القارية الأم للموسم الثالث تواليا.

ولم يكتف بوفون بالاحتجاج على قرار الحكم خلال المباراة، بل استخدم عبارات حادة بحقه في تصريحات بعد المباراة، منها أنه "سلة قمامة".

http://www.beinsports.com

أضف تعليق

التعليقات