X إغلاق
X إغلاق

نحف:مدرسة المريج في حفل تخريجها الثالث والعشرين

20-06-2018 - 23:23 / حصاد نت

نظمت مدرسة المريج- ثانوية للتصميم والتكنولوجيا، احتفالًا غايةً في الترتيب، لطلاب الثواني عشر، الذين تخرّجوا في نهاية هذا العام الدراسي، وذلك مساء الأربعاء 20/6/2018 ، في متنزّه الرامة، بحضور مديرة شبكة مدارس نعمت في البلاد، السيدة مينا شيفي، مفتشة مدارس نعمت القطرية السيدة ابتسام سروجي، أهالي الطلاب، معلمو المواضيع المختلفة والخريجون.

بدأ الاحتفال بدخول احتفالي للخريجين، على أنغام الموسيقى، تلاهم عريفا الاحتفال: أمل أيوب، ومحمد أيوب، وهما خريجا الفوج الثالث والعشرين، حيث افتتحا هذا الاحتفال بلباقة ومرحٍ وإدارة سليمة للفقرات المتنوعة.

تلتهم مديرة المدرسة، السيدة سوسن قدورة التي رحّبت بالحضور، وباركت للخريجين، وبشّرت الحضور بانتقال المدرسة إلى مبناها الجديد في مطلع العام الدراسي القادم، وبمصادقة وزارة التربية والتعليم، على طلب المجلس المحلي ببناء مدرسة تخصص لمدرسة نعمت، يتم انتقال إليها حتى العام 2024، وذلك بميزانية تصل إلى 8 ملايين ش. وعمّمت خبر توأمة مدرسة المريج في نحف مع مدرسة ألمانية، سيجري في إطاره تبادل بعثات الطلاب، ابتداءً من العام القادم. هذا إلى جانب ما يجري تطويره في المدرسة، من تحويل قسم الفنون فيها إلى فرع فنون منطقي، يستقبل في برنامجه طلابًا من كل المنطقة تودّ التخصّص في موضوع الفنون. وقد لاقت كلماتها الترحيب والإعجاب الشديدين بعملها الدؤوب لتطوير المدرسة وعصرنتها بنقلة نوعية تعليمية وتربوية. 

قام الخريجون بعدها بإطلاق بالونات كتبوا عليها أسماءهم، بشكل جماعي، أمام قاعة المتنزّه. ثم قامت الطالب الموهوبة أمل أيوب بأداء أغنية مبروك لرامي عياش، وقد كانت هذه تجربتها الأولى التي يشهد الحضور على نجاحها. وقبل نهاية الاحتفال قام الأستاذ زهدي قادري والمربية ميساء ياسين بتقديم هدية رمزية للطالبة أمل تقديرًا لدورها البارز في الاحتفال.

تحدّثت بعدها السيدة وداد مصري، أم سليم، باسم أولياء أمور الطلاب الخريجين. ومما لفت الانتباه في كلمتها أنها تعرّضت لتجربة ابنتها الخاصة في المدرسة، ولتعامل المعلمين اللائق معها، وبشكل خاص مربية صفّها ميساء ياسين. تقول الأم وداد: "لقد استطاعت المدرسة الوصول إلى نفس ابنتي وفهمها، والوصول إلى ذهن ابنتي وبناء برنامج تعليمي ملائم لقدراتها، استطاعت المدرسة أن تُحبّب ابنتي بالمدرسة فحضرت إليها بحماس كل صباح".

ثم قدّم الشاعر الشعبي فتح حمادة باقة من أشعاره التي بناها حول أسماء طلاب الفوج المتخرج، مما لامس قلوب الطلاب وشدّ انتباههم. تلته المربيتان اللتان توليتا مهمة تربية شعبتي الثاني عشر، في هذه المرحلة الهامة من حياة الطلاب. وتنال مربيتي الثواني عشر: نهال قشقوش، وميساء ياسين تقدير الطلاب والمعلمين والأهالي على دورهما التربوي اللافت لانتباه القاصي والداني. لقد كانت كلمتهما عبارة عن حوار بين معلمتين يعكس تعلقهما بهذا الفوج ويفسر تأثيرهما المتنامي فيه.

تحدث بعدهما الخريجون، ممثلين بالطالبين: سماح حسين وحسين قدورة، اللذان طلبا من أولياء الأمور أن يسامحوا هذا الفوج على أخطائه الصبيانية، في هذه المرحلة الحرجة من حياته. كما وعدا أولياء الأمور باسم كامل الفوج بأن يجتهدوا في العلم والحياة، من أجل مواصلة تحقيق النجاح في مسيرة بناء المستقبل.

وكانت المفاجأة حضور مديرة شبكة مدارس نعمت في البلاد، السيدة مينا شيفي، من خارج البلاد مباشرة إلى نحف، حيث توجهت مع هبوط طائرتها إلى الاحتفال، وتحدّثت فيه عن تقديرها البليغ لعمل مدارس نعمت عامة، ومدرسة نعمت المريج في نحف خاصة، كما عبّرت عن إعجابها بتعاون طاقم التدريس مع إدارة المدرسة في عملية تطوير المدرسة الجارية بدون توقف. كما قدّرت المديرة الطموحة سوسن قدورة على دورها القيادي الواعي والمسؤول في مسيرة تطوير المدرسة.

وقدّم على إثرها الفنان فتح حمادي وصلة أخرى من أشعاره التي ألفها وهي تحمل أسماء معلمي المدرسة، وقاد الطلاب والأهالي والمعلمين الذين قاموا يسحجون ويدبكون في ساحة المتنزّه بكل انفعال وفرح ومشاركة صادقة، مما أدخل أجواء العرس الذي نشارك به بعمق محبتنا إلى العروسين، الذين مثلهما الخريجون بلباسهم وفرحتهم والمستقبل الواعد الذي نقرأه في محبتنا لهم.

واختتم الاحتفال الذي تضمن تقديم وجبة عشاء للمشتركين فيه، بتوزيع الشهادات على الخريجين، وكان سبقه توزيع شهادات على أربعة طلاب من المدرسة شاركوا في دورة قطرية في "سولد وورك"، ضمن تخصّص التكنولوجيا، في مدرسة المريج، باشراف الأستاذ إبراهيم قيس، وهم: عبد الرحمن أيوب، جمال مطر، عمران عكاوي وسليمان عكاوي.

وبعد انتهاء الاحتفال الذي انعكس فيه الترتيب والتنظيم والانضباط، انعقد اجتماع المعلمين الاحتفالي بدعوة من لجنة المعلمين في المدرسة، قدّمت اللجنة فيه، ومديرة المدرسة، أصدق التبريكات بعطلة سعيدة للمعلمين، وقدمت اللجنة بعض الهدايا على المعلمين الذين صادف عيد ميلادهم في هذه الفترة.نحف:مدرسة المريج في حفل تخريجها الثالث والعشرين 

أضف تعليق

التعليقات