X إغلاق
X إغلاق

نحف:تأهل طلاب الصف التاسع مدرسة الرسالة للمرحله النهائية من مسابقة المناظرة

27-02-2019 - 09:38 / حصاد نت

نحف
كل الفخر بكم طلابنا
الف الف مبارك التأهل للمرحله النهائية
مجموعة طلاب التاسع مدرسة الرسالة في مسابقة المناظرة : اسامه فاعور ، سجى اسماعيل ، ميس عباس
وتاهل الطالبة عنان ذباح للمرحله اللوائية في الخطابة
فخور جدا بكم وبانجازكم .
كل الفخر بالطالبتان رغد عباس ، ميار عباس على المشاركة المشرفة
كل الشكر للمعلمات المرافقات المعلمة جهينة والمعلمه حنان شكر للدكتور احمد اسدي على التوجيه والدعم والمرافقة

**إعلان نتائج المسابقات

بمبادرة من تفتيش اللغة العربيّة وآدابها، ضمن مسابقات المناظرة والخطابة لجميع المراحل العمريّة، التي تُجرى هذه الأيّام بين طلّاب المدارس في الألوية المختلفة، تمّ اليوم إنجاز المرحلة قبل الأخيرة من مسابقة المناظرة والخطابة للمرحلة فوق الابتدائيّة في
لواء الشمال، بمشاركة أكثر من ثلاثين مدرسة ومائة طالب، سينتقل قسم منهم للتصفيات اللوائيّة.
لقد أبدع الطلاب اليوم، وأثبتوا للجميع بأنّنا شعب قادر على الحجاج وإبداء الرأي، وتعزّزت ثقة الطلاب بأنفسهم وهم ينافسون بالعلم واللّغة الجميلة والبرهان زملاءهم من بقيّة المدارس.
تميّزت الأجواء داخل الغرف بالرقيّ، حسن الإصغاء وبلاغة الإلقاء. كان الطلّاب كرجال ونساء المستقبل، قياديّين مبدعين ومفكّرين، يطرحون المواضيع الحياتيّة ويناقشونها بحكمة تدلّ على تعمّق دراستهم لها، كان التنافس جميلًا فيه الكثير من الإبداع والذكاء والمتعة، كما فيه الكثير من الثقة والشجاعة والقدرة على الإقناع.
اخترنا مسابقتي الخطابة والمناظرة لأنّنا نؤمن بأنّ الكلمة درع، ونسعى لخلق جيل يُتقن فنّ الحوار المبنيّ على الحكمة والوعي والتقبّل، لذلك نعلن النتائج ونصرّح بأنّ الفوارق بين الطلاب كانت بسيطة جدًّا، وأنّ كلّ من شارك نعتبره فائزًا.
المدارس التي ستنتقل للتصفيات اللوائيّة في المناظرة:
المرحلة الثانويّة:
مدرسة أورط بستان المرج
مدرسة تيراسنطة الناصرة
المرحلة الإعداديّة:
إعداديّة ابن خلدون كفرمندا
مدرسة #الرسالة_نحف
أمّا الطلّاب الفائزون والذين سينتقلون للتصفيات اللوائيّة في الخطابة فهم:
#عنان_ذبّاح- مدرسة الرسالة الشاملة-نحف
بسملة زيدان مدرسة المتنبي كفرمندا
بيلسان عثمان- مدرسة الزهراء الناصرة
ميار زيدان مدرسة ابن خلدون كفرمندا
خليل صفوري- الإعداديّة ج
شفاعمرو
ليان أسدي، الإعداديّة الشاملة دير الأسد
أجمل ما كان في هذا النهار الروح الرياضيّة التي نربّي أبناءنا عليها، بأنّنا في منافسات كهذه لا نجد مكانًا للحديث عن الخسارة فنحن نربح ونتعلّم.
وقد تعلّمنا الكثير عن الطاقات الكامنة في عقول طلابنا.

كل الاحترام طلاب واطاقم وادارة

أضف تعليق

التعليقات