X إغلاق
X إغلاق

ثورة في عالم الجراحة: أجرى له عملية دقيقة على بعد 3 آلاف كيلومتر.. بفضل 5G!

20-03-2019 - 17:25 / حصاد نت\بكرا

في سابقة هي الأولى من نوعها في العالم، أجريت عملية جراحية، يوم السبت الفائت، لمريض يعاني من مرض باركنسون باستخدام تقنية الجيل الخامس أي 5G، وذلك عن بعد 3 آلاف كم عن المريض.

وفي التفاصيل أنّ الأطباء، بقيادة الدكتور لينغ زيبي، لم يكونوا بحاجة إلى التنقل من مكان إلى آخر لإجراء العملية، فقاموا بإجراء علاج جراحي يستند على زرع جهاز طبي يسمى "تنظيم الدماغ"، ويعمل على إرسال نبضات كهربائية إلى أجزاء معينة من الدماغ.

واستخدم الأطباء هاتف العملاق الصيني في العملية "هواوي"، وهو من إنتاج أكبر شركة اتصالات في العالم "تشاينا موبايل".

3 ساعات

واستمرت العملية لمدة ثلاثة ساعات وتم التعامل مع الأدوات الجراحية على بعد 3 آلاف كيلومتر بدقة عالية عبر شبكة الجيل الخامس، ونجح في زرع جهاز تنظيم الدماغ للمريض.

من جهته، علّق لينغ، رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب في مستشفى هاينان، التابعة للجيش الصيني بمدينة سانيا الجنوبية، بالقول إنّ "العملية أجريت أثناء وجودي في هاينان، بينما كان المريض المصاب بالباركنسون في بكين، وكان في حاجة ضرورية إلى الجراحة ولم يتمكن من الطيران إلى هاينان".

ويُعدّ استخدام تكنولوجيا الجيل الخامس في العمليات الجراحية ابتكاراً طبياً حديثاً يقلل من تكلفة الرعاية الطبية للمرضى، ويمكن سهولة الوصول إلى المرضى في المناطق النائية.

الفرق بين الجيل الخامس والرابع

ولا تواجه شبكة الجيل الخامس تأخرا في بث الفيديو المباشر وتأخيرا في التحكم على غرار شبكة الجيل الخامس 4G، بحسب لينغ.

وتتيح تقنية إجراء الجراحة عن بعد للأشخاص المتواجدين في مناطق نائية أو فقيرة ومناطق حروب تلقي المساعدة من أهم الأطباء في العالم.
يُشار إلى أنّ المريض بات بحال جيدة.

ويُذكر أنّ مرض باركنسون هو مرض شائع لدى المتقدمين في العمر وهو اضطراب في الدماغ يؤدي إلى ضعف الحركات الطوعية، فضلا عن الارتعاش والبطء والتصلب.

أضف تعليق

التعليقات