X إغلاق
X إغلاق

إسقاط طائرتيْن إسرائيليتيْن إحداهما مجهزة لتنفيذ عمليات إغتيال بالضاحية الجنوبية

25-08-2019 - 10:46 / حصاد نت\بكرا

أكدت وكالة (رويترز) للأنباء، سقوط طائرتيْن مسيرتيْن إسرائيليْن، فجر اليوم الاحد، في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية، بيروت.

ونقلت الوكالة ذاتها، عن قيادي في حزب الله، قوله: "إن المسيّرة الأولى سقطت دون أن تنفجر"، فيما نقلت وسائل إعلام مقرب من الحزب، عن شهود عيان أن الحزب سيرط عليها.

وأضاف القيادي: "إن الطائرة المسيّرة الثانية، سببت أضراراً لدى تحطمها قرب المركز الاعلامي لحزب الله"، متابعا بقوله: "إن السكان سمعوا صوت انفجار في الضواحي".

بدوره، كشف مصدر خاص لوكالة (سبوتنيك) الروسية، أن الطائرة المسيرة التي أسقطت في منطقة معوض في ضاحية بيروت الجنوبية، فجر يوم الأحد، هي طائرة استطلاع إسرائيلية صغيرة، لديها مهمات عسكرية لزرع عبوات ناسفة، ومجهزة لتنفيذ عمليات اغتيال.

والليلة الماضية، أعلن الجيش الإسرائيلي عن شنّه هجومًا على عددٍ من المواقع في قرية عقربا قرب العاصمة السوريّة، دمشق، وأنه أحبط "عملية بطائرات بدون طيار ضد إسرائيل"، بينما أعلنت وكالة "سانا" أن المضادات الجوية السورية "أسقطت الصواريخ المعادية قبل وصولها لأهدافها".

وادّعى الجيش الإسرائيلي أن العمليّة خطّط لها فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، وميليشيات أخرى، ضدّ أهداف إسرائيليّة.
وبحسب بيان صادر عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، فإن القصف تم باستخدام طائرات حربيّة، وتركّز في منطقة عقربا، بعدما رصد "ناشطين من فيلق القدس الإيراني وميليشيات أخرى، عملوا خلال الأيام الأخيرة، على الدفع بعمليّة ضد أهداف إسرائيليّة انطلاقًا من سورية".

كما نشر جيش الاحتلال الإسرائيلي منظومة القبّة الحديديّة شماليّ البلاد، تحسبًا من ردّ فعل من الأراضي السورية على الاستهداف، في حين ذكرت وسائل إعلام إسرائيليّة إن الجيش زاد حالة التأهب في كل القواعد الجويّة شمالي البلاد.

من جهته، قال رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، إنه "بمجهود عمليّاتي كبير، أحطبنا هجومًا ضد إسرائيل من قبل قوّة قدس الإيرانية وميليشيات"، وأردف "أكرّر مرّة أخرى: لا حصانة لإيران في أيّ مكان. قوّاتنا تعمل في كل جبهة ضد العدوانيّة الإيرانيّة".
 

أضف تعليق

التعليقات