X إغلاق
X إغلاق

لاول مرة التفويض للكنيست- حكومة او انتخابات ثالثة

21-11-2019 - 11:38 / حصاد نت

اول مرة في تاريخ اسرائيل سيعيد الرئيس الاسرائيلي روفي ريفلين اليوم كتاب تشكيل الحكومة الى الكنيست بعد فشل كلا المرشحين نتنياهو وغانتس.

وسيعقد ريفلين ظهر اليوم مؤتمرا صحفيا مع رئيس الكنيست، لاخبار الجمهور عن اعادة التكليف للكنيست.
وافيد، إن المستشار القضائي للكنيست، أخبر بالأمس كافة أعضاء الكنيست، أن بمقدور 61 عضو، التوصية على شخص ثالث، لتشكيل الحكومة وأنه إذا لم يستطيع المرشح الثالث، النجاح في تشكيل الحكومة الجديدة خلال 21 يوما، سيتم الإعلان عن التوجه لانتخابات ثالثة.
هذا وكشفت القناة الثانية ، أن أعضاء كنيست من حزب الليكود يدرسون تقديم مشروع قانون جديد للكنيست، لتقصير الفترة الى الانتخابات القادمة.تصوير-afpوتبادل كلا من نتنياهو وغانتس الاتهامات بينها بالأمس، بعد ان أعاد غانتس التكليف للرئيس، واتهم نتنياهو بإعاقة تشكيل حكومة وحدة.
ووزّع المستشار القضائي للكنيست على المشرّعين، المبادئ التوجيهية المُتعلقة بالأيام الـ 21 المقبلة. وخلال هذه الفترة، يمكن أن يوقّع عضو الكنيست الواحد على أكثر من كتاب توصية خطي على مرشّح، ليكلّفه ريفلين بتشكيل الحكومة، ويمكن لعضو الكنيست أيضا، سحب توصيته (توقيعه)، طالما لم يتم تقديم الترشيح إلى الرئيس. ويحق لعضو الكنيست أن يوصي على من يشاء دون الحصول على موافقته، ولكن تقديم الترشيح للرئيس، يجب أن يكون بموافقة عضو الكنيست المُرشّح لتلقي التفويض أولا، وثانيا أن يحتوي كتاب الترشيح الخطي، على توقيع غالبية عادية من أعضاء الكنيست الـ 120، أي 61 عضوا على الأقل.

والموعد النهائي لتقديم الترشيحات للرئيس ريفلين هو 11 كانون الأول / ديسمبر. وإذا وصلنا إلى ذلك التاريخ، ولم تُقدم ترشيحات للرئيس، فإن عليه الإبلاغ عن ذلك لرئيس الكنيست التي ستتفكك، وستتجه إسرائيل إلى الانتخابات. أما إذا وصلنا إلى ذلك التاريخ، وكان للرئيس الإسرائيلي ترشيحات، فينبغي عليه أن يكلّف صاحب أكبر الحظوظ بتشكيل الحكومة في غضون يومين، أي في 13 كانون الأول / ديسمبر

وعلى عكس التفويض السابق لنتنياهو وغانتس، اللذان أُمهل كل واحد منهما 28 يوما لتشكيل الحكومة، فسيكون على عضو الكنيست هذا فترة 14 يومًا فقط بتشكيلها، ابتداء من 13 كانون الأول / ديسمبر. وإذا نجح عضو الكنيست بتشكيل الحكومة في نهاية الـ 14 يوما كان به، أما إذا فشل، وهو السيناريو المُرجّح، فيجب إجراء الانتخابات في يوم الثلاثاء الأخير، قبل نهاية التسعين يومًا من يوم فشله.

وحاليًا، التاريخ المقدّر للانتخابات المقبلة بناء على المذكور أعلاه، هو 10 مارس / آذار من العام 2020 المقبل، ولكن نظرًا لحلول عيد المساخر اليهودي (بوريم) خلال هذه الفترة، فيمكن تقديم موعد الانتخابات إلى 3 مارس / آذار، أو تأخيره إلى 17 من ذات الشهر.

وعصفت أزمة سياسية في إسرائيل على خلفية تعزيز الخطاب الديني في الحياة العامة، ما أدى إلى تفكيك الكنيست في 27 ديسمبر / كانون الأول، من العام 2018 الماضي، والتوجه إلى "الانتخابات الأولى" في 9 ابريل / نيسان 2019 الماضي، إلا أن أحدا لم يفلح بتشكيل الحكومة بعد الانتخابات، ليتم تفكيك الكنيست المُنتخبة في 27 مايو / أيار الذي يليه. وأجريت "انتخابات ثانية" في 17 سبتمبر / أيلول الماضي، إلا أن شخصية نيابية لم تستطع تشكيل حكومة جديدة في الفترة المحددة قانونيًا، ليُطرح تفكيك الكنيست مرة أخرى، والتوجه إلى "الانتخابات الثالثة"، في الموعد المُتوقع أعلاه، وهو 3 أو 17 مارس / آذار، من العام 2020 القادم.

الصنارة

أضف تعليق

التعليقات