X إغلاق
X إغلاق

كابينت الكورونا يصادق على تمديد القيود الحالية حتى يوم الأحد المقبل 1-11-2020

25-10-2020 - 19:36 / حصاد نت\العرب

صادق المجلس الوزاري المصغّر لشؤون كورونا (كابينت كورونا) على تمديد سريان مفعول القيود الحالية حتى يوم الأحد المقبل 1 نوفمبر/تشرين ثاني.
وصادق كابينت الكورونا خلال جلسته التي عقدت مساء اليوم الأحد على بند واحد من التسهيلات وبموجبه سيتمكن المعلم من مقابلة طلابه في مكان مفتوح في مجموعة تصل إلى 15 شخصًا، لكن هذا النشاط لن يكون مرتبطًا بالإطار العادي للتعليم. وقبيل
وعشية جلسة المناقشة حول عودة الدراسة، حذر وزير التربية والتعليم يوآف جالانت من تأجيل القرار الخاص بالصفين الأول والثاني وقال إن ذلك يعني تأخير تنفيذ القرارات التي سيتم اتخاذها.

وجاء في بيان مشترك من مكتب رئيس الوزراء ووزارة الصحة أنّه:"صادق كابينت الكورونا هذا المساء على اقتراح وزارة الصحة والمكلف بشؤون الكورونا حول تمديد التقييدات على المرافق الاقتصادية حتى يوم الأحد، 01.11.20. وهذا وفقًا للمدة الزمنية التي تمّ تحديدها للانتقال من مرحلة إلى أخرى والتي تعادل 14 يومًا"، بحسب البيان.

خلاف حول فتح جهاز التعليم والمالية تعرض خطة لفتح المصالح التجارية
وفي سياق متصل، لا تزال الخلافات مستمرة في الحكومة بشأن عودة التعليم في الصفوف الأولى والثانية، حيث رفض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إمكانية عودة التعليم في كبسولات في الصفين الأول والثاني، معللا الأمر بأنّه:"لا قدرة على تمويلها وإنها تكلف ستة مليارات شيكل".

من جهته، عرض وزير المالية يسرائيل كاتس خطة وزارته لفتح سوق العمل، حيث اقترحت وزارة المالية في جلسة كابين كورونا مخططًا لافتتاح المحلات التجارية في الشوارع والمصالح التجارية الصغيرة، بما في ذلك مصففي الشعر وصالونات التجميل. وفقًا للمخطط، لا يمكن فتح المتجر إلا إذا كان له مدخل منفصل عن الشارع، مع الحفاظ على "المعيار البنفسجي"، كما سيكون من الممكن استقبال الجمهور من خلال العلاجات الفردية المغلقة فقط.
أما في الأماكن المغلقة، سيكون من الممكن استيعاب ما يصل إلى خمسة أشخاص فقط في المحل/الصالون إذا كان المكان يلبي شرط وجود سبعة أمتار مربعة لكل شخص، أمّا في الأماكن المفتوحة فسيسمح بتواجد حتى 20 شخصًا. والجدير ذكره أنّ هذا المخطط تسبب بمنقاش حاد ومواجهة بين مسؤولي وزارة الصحة، الذي رفضوا المخطط، ومسؤولي وزارة المالية.

أضف تعليق

التعليقات