X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

رثاء في ذكرى وفاة المربي أبو باسل أحمد قشقوش-نحف

07-07-2014 - 01:49 / حصاد نت

في ذكرى وفاتك يا والدي الغالي ...

غبت عنا في هذا اليوم يا والدي والم فراقك ما زال يحفر في الاعماق ..
كيف تلتأم الجراح وكل يوم لنا في غيابك مكان الجرح مئات من الجراح ...
أبتـي تَمَـزَّقًت القـلوبُ وقَطَّـعَت ... أوصـالَنا طــاحــونةُ الأشـــــجانِ
وتَفَـرَّقَ الـشملُ اللفيفُ إذ اختفى ... نُـورُ الأُبُـوَّةِ في دُجى الأكـــفانِ
غـاب الهـناءُ وغـادرَ الأمنُ الذي ... بك كـان يَحـيى هانِـئًا بـأمـــانِ
أمَّـا الحـنانُ فـقد رأيـتُه عند قبرِ كَ ... باكيًا يرجـوكَ بعـضَ حَنــــانِ
كُـنهُ المـروؤةِ والـرجولةِ والـشها مةِ ... والشجاعةِ بعد موتـِك فـــانِ
ويـحَ الوجـودِ بلا وجـودِك يـا أبي ... ويلٌ لهـذي الأرضِ كَـم سَتُــعاني
لا لا تُعَـزُّوني وعَـزُّوا هـذه الــدُّ نـيا ... الـتي خَسِـرَت عَظيمَ الــشانِ
خَسِرَت إمامًا كـان طُـولَ حيـاتِـه ... وَرِعـًا تَقِـيًّـا خــالِصَ الإيمــــانِ
ما أَمَّ يـومًا فـي المـساجـدِ إنـما ... أَمَّ العُقـولَ بِمـوكـبِ العِــــرفانِ
رَجُـلٌ كِتـابُ اللهِ فـي جَـنَبَـاتِه ... ورَحيـبُ صَــدرِه فاضَ بالقــــرآنِ
والخـيرُ مـنه يُـشِـعُّ دون مــشــقَّةٍ ... لِسُــؤالِه فتُـجيبكَ العيـــنانِ
مـا كــان يُطـمَعُ قَبـلَه في غَيـرِه ... لا بَعدَه يُخشـى مِـن الخُســـرانِ

ماذا يعزيني في غيابك يا سندي وانت من كان لي العزاء
ماذا يعنني في حزني ودائي وانت من كان لي الدواء
رحمك الله يا والدي وفتح لك ابواب السماء
وجعلك انشاء الله من اهل الجنة لتحيا في هناء
قرب المصطفى والصالحين مكانك وقرب الاولياء
واخيرا اقبل قدميك وكفيك طالبة من الرضاء ..
احبك ابي ...

أضف تعليق

التعليقات