X إغلاق
X إغلاق

مع افتتاح السنة الدراسية: الاستعداد لبداية أيام الدراسة بعد العطلة الصيفية

26-08-2014 - 10:08 / حصاد.نت

المستوى الشخصي
أي أن الذي يقوم به هو الطالب نفسه وذلك بأن يفعل الآتي :
التقليل من اللعب واللهو بالتدريج
ثم البدء بالتعرف علي مناهج العام الجديد بأخذ فكرة عامة عنها وذلك من خلال الانترنت أو من خلال كتب الأقارب والأصدقاء (إن لم يحدث بها تغيير)، ومن المفيد أن يقرأ الطالب بعض فصول قصة مادة اللغة العربية، ومن المفيد أيضًا الإطلاع علي دروس قواعد العام الماضي لمواد اللغة العربية والانجليزية والفرنسية أو الألمانية.
تحديد الأهداف والاستفادة من الأخطاء السابقة
ومن المفيد هنا أن يكتب الطالب موضوع تعبير يعبر فيه عن أهدافه وأحلامه وما يتمناه في العام الدراسي الجديد، أو أن يكتب موضوع تعبير عن الأخطاء التي وقع فيها والعقبات التي واجهته في العام السابق، وكيف سيتجاوز تلك الأخطاء والعقبات. ولأهمية هذا الموضوع فإنني اعتدت أن يكون أول موضوع تعبير يكتبه الطلاب في بداية العام الدراسي سواء المرحلة الإعدادية أو الثانوية.
تشجيع النفس
كيف يشجع الإنسان نفسه؟ يشجع الإنسان نفسه بالتفاؤل، فمن الممكن أن تشجع نفسك بقرب لقاء أصدقاءك وزملاءك الذين افتقدتهم في الإجازة، أو بحبك لمادة دراسية معينة، أو بإعجابك بأحد المعلمين، أو بممارستك لرياضتك المفضلة في المدرسة، أو هوايتك المحببة إلي قلبك، أو باشتياقك للمكتبة واستعارتك لقصصك المفضلة.
المستوى الأسري
للآباء والأمهات دور كبير في الاستعداد لبدء العام الدراسي، حيث يقومان بتهيئة الابن / الابنة من الناحية النفسية بأن يوفر الوالدان جوا أسريا مليء بالحب والتفاهم والاستقرار، ومن المفيد هنا أن ينقل الوالدان شعور الاحتفال بقرب العام الدراسي الجديد وكأنه عيد، بأن يصحب الوالدان ابنهما لشراء الملابس المدرسية والكراسات والأقلام، فذلك يحفز الابن ويشجعه علي استقبال العام الدراسي بجد ونشاط، كما يجب مساعدة الابن علي اكتساب الثقة بنفسه وذلك بأن بأن نشعره بتحمل بعض المسئولية. فمن المفيد هنا قول الأب لابنه "أنا واثق أنك ستكون أفضل من العام الماضي" أو "أنا واثق أن أخطاء كذا وكذا لن تقع فيها هذا العام بإذن الله".
مواعيد الاستيقاظ
يعتاد الابن في الإجازة على النوم والاستيقاظ في أوقات متأخرة، لذا ينبغي على الوالدين تنظيم وقت النوم والاستيقاظ حتى ينتظم الابن ويعتاد علي مواعيد الاستيقاظ والنوم مبكرًا. وعلي الأم بوجه خاص الاهتمام بحجرة الابن وإشراك الابن في تنظيمها ونظافتها. وفي النهاية فإن الاستعداد للعام الدراسي الجديد هو مزيج من الطالب والأسرة والمدرسة، ونؤكد علي أن دور الوالدين لا ينتهي بعد بدء الدراسة بل دورهما يزداد أهمية.

أضف تعليق

التعليقات