X إغلاق
X إغلاق

Please install Flashֲ® and turn on Javascript.

الأغاني الشعبية في التراث الفلسطيني(فيديو)

03-09-2014 - 09:39 / حصاد نت

الأغنية الشعبية تعكس البيئة والحالة النفسية والعادات والخرافات والمعتقدات لتلك الشعوب. وهي أغانٍ فطرية لا اثر فيها لصنعة متعمدة, بل إرتجلها فرد مجهول من أفراد الشعب بطريقة بدائية وتناقلها الأبناء عن آبائهم والبنات عن أمهاتهن .
والأغنية الشعبية هي التي تعتمد لحنًا شعبيًا قديمًا وقد لا تفعل ذلك ولكنها تمتاز باعتمادها اللهجة العامية والوصول بمضمونها الشعبي إلى أعماق الناس وانتشارها بينهم، لم يعرف مؤلفها ولا زمانها ويدخل ضمن هذا النوع كل ألوان الشعر الشعبي العامي "الزجل" إضافة إلى الأغاني الفلكلورية السابقة.(حداد , 1992 ,ص235).
والموسيقى الشعبية تختلف عند الشعوب باختلاف طبائعها وتقاليدها وحالتها الاجتماعية وحياتها المعيشية. وموسيقانا تتسم بصفة الحزن والكآبة . وذلك نتيجة الظروف التي مرّ فيها شعبنا من استعباد واحتلال.
وفي ظاهرها تمتاز بالنوع العاطفي والشجن ولكنها في الوقت ذاته تمتاز بحيوية فمثلا في الموسيقى التي ترافق الدبكة تظهر الحيوية والرجولة.

مواضيع الأغاني الشعبية:
ان الأغاني الشعبية في مختلف البلدان تدور حول مواضيع مشتركة, فهي غالبًا ما تتعلق إما :
       1- بالأعياد والاحتفالات الدينية والعطل.
2- الحب وأغاني الأفراح والأعراس والختان والميلاد.
3- بالحرب والحماسة والحث على القتال.
4- بالعمل والتجارة.
5- بالشرب والسياسة والهزل.
6- بالرقص.
7- بالمآتم والتعازي.
8- بالروايات والأقاصيص.

اللهجة السائدة في الأغنية الشعبية الفلسطينية هي اللهجة العامية, وهذه اللهجات أصلها القبائل التي سكنت فلسطين قبل الإسلام, وهي التي أثرت علينا حتى اليوم . وقد تناوب في فلسطين منذ أقدم الأزمنة التاريخية حتى اليوم ثلاث لغات, وهي الكنعانية والآرامية ثم العربية الحديثة , وفي العربية اليوم كلمات أرامية الأصل عرّبها العرب مثل:
بتير: بمعنى محل الطير أو الزريبة للحيوانات الداجنة.
سلوان: الشوك والعليق. (عرنيطة, 1997:ص25-32).
والأغاني الشعبية تمثل نزعات مختلفة عند الإنسان، قد تكون معبرة عن الأفراح كما وقد تكون معبرة عن الأتراح، وقد تكون أغاني خاصة بالرجال، كما وقد تكون  أغاني خاصة بالنساء، وهناك أغانٍ خاصة بالصغار وأغانٍ للرقص وأخرى للدبكة وغيرها للسحجة، ولكل لحنه الخاص به ومن الأغاني ما هو مرتبط بالقيم والمثل والدين.
ومن الأغاني ما هو مرتبط بالعمل و "الأصل في أغنية العمل أصوات تنبعث من ضرورة العمل بأدوات معينة يصاحبها وتكون جزءًا منها ولا ريب في أن الإنسان الأول حين أنشأ اللغة لكن قد اعتاد إرسال هذه الأصوات وان خلقه للغة كان تطويرًا للتعبيرات الصوتية المختلفة الصادرة عنه ككائن حي يعيش ويجاهد، يألم ويسر يأمل وييأس ".
أما أغاني العمل، فوظيفتها بث الحماس، "ان مسألة الحماس والتحمس في أغنية العمل هي بالتحديد ما يمكن أن تمثله هذه الأغنية من معنى ليس للعامل والأجير والتشغيل فحسب، بل للمالك ورب العمل والرأسمالي أيضًا، فإذا كان العامل يرى في الأغنية نافذة وجدانية لتمرير وقته المرير، فإن المالك أو رب العمل يرى فيها وسيلة ناجعة لتنشيط قوة العمل التي يسيطر عليها".
وهناك أغان وطنية وأخرى خاصة بالمطر والأرض والغربة، الأفراح، بُعد الأحبة، الأتراح....(حداد ,1992 :ص235-236) .

فقد ترك لنا أجدادنا وآباؤنا ذكريات جميلة نعتز بها ونفتخر من أغانٍ , وتراثٍ راقٍ وأمثالٍ شعبيةٍ ... لكن معظمها لم يدون وآخذ بالتلاشي والضياع بسبب فقدان الجيل المُسن الذي عاش تلك الفترة الماضية , لهذا المراد وَجب عليّ أن أدون بعض الأغاني والأمثال قدر المستطاع , لأن هذا الشيء يُبقي الشعب قلبًا ينبض طالما التراث والذكريات مُستمرة ومحافظ عليها كما يجب, بالإضافة إلى فرض كيانه ووجوده رغم كل الصعوبات التي يصطدم بها .

والآن إليك بعض هذه الذكريات من أغانٍ قد سجلتها ودونتها من خلال مقابلات عديدة مع الجيل المُسن في القرية من بينهم المرحوم الحاج أبو حسين قشقوش , المرحوم أبو مصطفى قشقوش , المرحومة الحاجة أم صلاح قادري ,الأستاذ أبو شوكت قادري , السيد أبو سليم كايد قشقوش :

* وما تذكره أيام الحصيدة أغنية شعبية تقول:

منجلي يا     منجلاه                            راح   للصايغ    جلاه
ما جلاه الا    بعلبة                  وريت   هالعلبة عزاه
ومنجلي يا مة ريشة                        وما أحلى فيّ العريشة
ومنجلي يا  بو  الخراخش       ومنجلي       بالقش    طافش
وما أحلى النومة    خلوية       وما     أحلى    في     العلية
وما أحلى القعدة باب الدار       وما أحلى الربطة عّ الزنار ( تيتي , 1997, ص 124) .

أغنية كانت تتداول بين الدراسين:
جري جناحك    يا   وزة
من علما      الى   غزة
ومن    غزة       اتغدينا
خبز وشعير وجلبينا( جلبينا=نوع من الأكل كان يوضع للدواب والطرش, يشبه الكرسنة).
جلبينا      ما       جلبينا
جلبينا     بنية        عمه
الي        مبحبحة   لدمه
يا دمه     يا      حيحانة
شدوني     على  الحصان
حصانك هون وماهو هون
حصانك    ببلاد     الشام
فيها     الخوخ    والرمان
وفيها     زقزق  العصفور
طلع الشيخ    بلا    تنتور
تنتورك هون وما هو هون

تنتورك    عند     خوالك
وأخوالك     ببلاد    الشام.

قسم من أغنية كانت تتداول وقت التذراي:
هي   دايم   عَ   الغبارة
تنقص حبة تزيد الغرارة ( الغرارة=وهي 12 كيل من القمح).
هي   دايم     الله   دايم

من أغاني الدبكة، والأفراح والأعراس والغزل:
* البنت    طلت  من  الشبابيك
بدها تتفرج   على     الدبيكي
يالله يا بنية من   اللي   هويكِ
كنو أحسن مني ترحل من هون.

* طارت طيارة حلفت ما تهدي
فيها    العجايز   بلعبو   الشدي
بالله يا عجوز قومي  من  حدي
ريحت العجايز مرض وسخوني

*يا أم المنديل المزركش لنصو
ان هويت غيري ظهرك لقصو

ديريلي    خدك   تمنو  أمصو
ان كنت   ميت   بحيا  وبقوما

* طارت طيارة بالسما تصيحي
فيها  ألماني    وزابط   مسيحي
بالله   يا  بنيي  تقري الصحيحي
مين اللي  حبك وأنا  مش   هونا

* طالع بالطلعة لف سيجارة وما معو ولعة
بالله    يا      بنية       تمامك       دلعة
وشفافي      من    خدودك   ع م بجوعني

* يا أم المنديل لمزركش لطرافو
نيال    حبيبي    نيال   من شافو
شوفت   حبيبي     نايم    بلحافو
يا رب   النعس   ما يكون سخونا

* حملت الجرة وراحت تملي
السالف    لعند   النهد  متدلي
طيرٍ   بالسما   يا      متعلي
خُذ لي    سلامي  لأم العيونا

* مسكت بالدبكة وصارت تتلوى
وحرقت    حشيشة قلبي من جوه
الله    يجازيكو   يا    بنات حوا
علمتو   الجاهل    غمز   العيونا

* يا قاصدين حي الشرف
بداره    حولي     وانزلي
أبو   فلان   حسب ونسب
إلك        تاريخ   مسجل

* أخضر  يا    قرن        البامي
جوزي تجوز علي وأنا صبية كاملة
زرعنا      فلفل     بالحر الحمد لله
الحمد لله   فرعن وأخضر  الحمد لله
قالوا العدا ما      بخضر   الحمد لله
الحمد لله  فرعن   واخضر الحمد لله

* أربع بقج بقجتلو (بقج=البقجة , تشبه السلة يوضع فيها ملابس العريس وتُلف-السُرّة ) .
والخامسي       والأخرى
يا مين يقول لعمو (أو لبيو)
يجلبو         عدة  المهرة

* شيعوا لأولاد عمة يجولو       (شيعوا=ابعثوا , ارسلوا ).
بالطبول الزمور     يغنوله
قلتله محمد يا   إبن  الكرام
عيرني سيفك ليوم  الكيوان
قلي سيفي حنيفي ما  بعيره
اجا مسقط من بلاد  اليماني

*  تودعت بنت الأمير من أهلها
بنت     الأمارة  والامارة  أهلها

* نجمت العيّوق طلعت بالسما طلعت تتجلا

* يا جبر يا ابن    المزيد
جبنا لإلك بدر       التمام
من فوق حمره مبرة شمة
ومن حسنها لبست     لثام

* عاريسنا          زين    الشباب
زين     الشباب            عاريسنا
واللي عاديك بنذبحة ونقطعة بسيوفنا

* ست    الحسن   صارت لنا
صار الحمام يدرج على ابوابنا

* عَ شط البحر لأنصب دولابي
بلكي    بنسم    هوا    الحبابي
الله   يصبر   قلبي      العزابي
سهران الليالي ومحروم    النوم

* ع َ   الولدة    ع َ الولدة
في طفل صغير ما إله  حدا
وحيات أبوك خيتَ يا  فلانة
أعطيني إشارك تغطي الولدة

* يا زريف   الطول   وقف    تقلك
رايح عَ الغربة بلادك        أحسنلك
خايف   يا حبيبي تروح       وتتملك
وتتبع الزينات  وتنساني           أنا
يا زريف الطول عين       العنكبوت
ان سديت دربي يا ذلي من وين أفوت
وان حطوني بالقبر جوا         أفوت
بتظل عيوني شليحة عَ        المبسمة

* السمرا بتقول :وأنا قرص العسل
بتهيا للضيف   قبل   ما      يصل
روحي يا بيضة   يا   لب   البصل
مُوكل الرعيان  عَ         المجدرة
البيضة تقول: وأنا    رز    بحليب
موكل الأمارة    هدية    للحبيب
روحي يا سمرا يا قشر   الزبيب
موكلك دبور وشغلك       عنبرة
بتقول السمرا: ونحن      الملاح
واحنا اعتلينا بروس      الرماح
روحي يا بيضة قشر      التفاح
يا تين مزقت بين         الكروم
البيضة بتقول: ونحنا    الكواكب
واحنا اعتلينا روس      المراكب
روحي يا سمرا كناسة المصاطب
واللي يهواك    زبال       يكون

 

 

يتبع...

أضف تعليق

التعليقات